اخبار التعليم

أفعال المقاربة والرجاء والشروع



يوجد في اللغة العربية مجموعة من الأفعال التي تدخل على الجملة الاسمية، فتغير حكم كلًا من المبتدأ والخبر، بحيث يصبح المبتدأ اسمًا مرفوًعا، والخبر خبرًا منصوبًا، ولذلك يطلق عليها الأفعال الناسخة، ومنها كاد وأخواتها أو ما يسمي بأفعال المقاربة والرجاء والشروع، وسيتم توضيح ذلك بالتفصيل فيما يلي.

أفعال المقاربة والرجاء والشروع





  • أولًا أفعال المقاربة:

(كاد – أوشك – كرب) وهي أفعال ناسخة تشير إلى قرب وقوع الحدث (الخبر).

مثل: كاد النهار ينتهي / أوشكت بعض الكائنات أن تنتهي / كاد العلماء يجدون علاجًا لمرض السرطان.

نلاحظ من خلال الأمثلة السابقة أن أفعال المقاربة أفادت قرب حدوث الخبر، ولكنه لم يحدث بعد، ولذلك سميت بهذا الاسم.

  • ثانيًا أفعال الرجاء:

(عسى – حرى – اخلولق) وهي أفعال ناسخة تدل على رجاء حدوث الخبر.

مثل: “عسي الله أن يأتي بالفتح” / اخلولقت السماء أن تمطر / حرى الطب أن يعالج الأمراض الخطيرة.

شاهد أيضا  وزارة التربية والتعليم تنفي احتساب درجات أولي وتانية ثانوى لمجموع الثانوىة العامة

نلاحظ من خلال الأمثلة السابقة أن أفعال الرجاء قد أفادت رجاء حدوث الخبر، ولذلك سميت بهذا الاسم.

  • ثالثِا أفعال الشروع:

(أخذ – بدأ – طفق – جعل – شرع – أنشأ – هب) هي أفعال ناسخة تدل على الشروع أو البدء في الخبر.

مثل: شرع الطلاب يذهبون للمدرسة / أخذ الطائر يغرد / هب زوار المستشفى ينتقلون / طفقت الغصون تتمايل.

نلاحظ من خلال الأمثلة السابقة أن أفعال الشروع، قد أفادت بدء حدوث الفعل، ولذلك سميت بهذا الاسم.

من خلال الأمثلة السابقة قد نجد أن هذه الأفعال تدخل على الجملة الاسمية فترفع المبتدأ ويطلق عليها “اسمها”، ويكون الخبر عبارة عن جملة فعلية في محل نصب.

بعض الملاحظات المتعلقة ب “كاد وأخواتها”

  • خبر أفعال كاد وأخواتها يأتي دائمًا جملة فعلية ويكون فعلها مضارع، أما إذا جاء الخبر فعل آخر وليس مضارع، فإن هذه الأفعال لم تكن ناقصة.
شاهد أيضا  محافظ المنوفية يعتمد تنسيق القبول بالثانوي العام والفني للعام الدراسي 2021 – 2022

مثل: أخذ الطبيب الكتاب

الطبيب: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة.

  • بالنسبة لأفعال الشروع إذا جاءت في صوره الأمر أو المضارع وخرجت عن معناها، فإنها تكون تامة.

مثل: خذ العلم من أهله.

دخول النفي على كاد واخواتها

هناك ثلاثة مذاهب لدخول النفي على كاد، وهم كالتالي:

  • المذهب الأول: وهو المذهب الأصح، يقول أنها عبارة عن أفعال إذا دخل النفي عليها أصبح معناها نافيًا، فعندما تقول: كاد محمد يقوم، فإن معناه هو إثبات قرب القيام وليس إثبات نفس القيام، وإذا قلت: ما ماد محمد يقوم، فالمعنى هنا يشير إلى نفي قرب القيام.
  • المذهب الثاني: يرى أن تكون كاد على عكس الأفعال المستقبلية والماضية، بحيث يكون إثباتها نفي، ونفيها إثبات، مثل: كاد محمد يلعب، فاللعب هنا غير حاصل، وما كاد محمد يلعب فإن هنا اللعب حاصل بالفعل.
  • المذهب الثالث: يرى أن تكون كاد نفس للمستقبل مثل الأفعال، اعتمادًا على قول الله عز وجل “إذا أخرج يده لم يكد يراها” حيث أنه لا يستقيم المعنى إلا هكذا، لأنه جاء بعد قوله تعالي: “يغشاه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض”.
شاهد أيضا  محافظ الأقصر يعتمد تنسيق القبول بالثانوي العام والفني للعام الدراسي 2021 – 2022

حالات اقتران خبر كاد وأخواتها بـ(أن):

  • يجب أن يقترن الخبر بأن مع اخلولق – حَري.

مثل: حرى الطب أن يعالج الأمراض الخطيرة.

مثل: اخلولقت السماء أن تمطر.

  • يكثر اقتران الخبر بأن مع عسى – أوشك.

مثل: أوشكت الحياة أن تنتهي (تنتهي).

مثل: عسى الطالب أن ينجح (ينجح).

  • يقل اقتران الخبر بأن مع كرب – كاد

مثل: كادت الشمس أن تغيب (تغيب).

مثل: كرب النهار أن ينتهي (ينتهي).

  • يمنع اقتران الخبر بأن مع أفعال الشروع

مثل: شرعت الأشجار تتمايل. 

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. عندك سؤال مش عارف إجابته؟ اسأل مدرسة اون لاين