أبحاث وموضوعات تعبير

موضوع تعبير عن الأخلاق الحميدة والسلوك السليم



سؤال موضوع التعبير يكون أول سؤال في اختبارات اللغة العربية لكافة المراحل التعليمية، حيث إنه من الأسئلة السهلة والبسيطة التي يمكن للطلاب تجميع عدد كبير من الدرجات من خلال الإجابة عليه، ولعل من أكثر مواضيع التعبير التي يتم طلبها من الطلاب هو موضوع تعبير عن الأخلاق الحميدة والسلوك السليم نظرًا لأهميته وتأثيره المباشر على المجتمع، ولذلك سوف نعرض هذا الموضوع اليوم مع العناصر الخاصة به.

مقدمة موضوع تعبير عن الأخلاق الحميدة والسلوك السليم

الأخلاق الحميدة والسلوك السليم هما الأساسان اللذان يتم بناء أي مجتمع من خلالهما، فالمجتمعات تُبنى بيد أبنائها ولذلك يجب أن يتحلوا بالأخلاق الحميدة والسلوك السليم حتى تكون ضمائرهم هي الدليل الذي يعتمدون عليه في كافة أمور حياتهم وهي التي تدلهم وترشدهم إلى الخير والصواب، ليتمكنوا من بناء مجتمعات قوية وخيره يعيشوا بها بسلام وأمان.

عناصر موضوع تعبير عن الأخلاق الحميدة والسلوك السليم

ما هي الأخلاق الحميدة.

تأثير وجود الأخلاق الحميدة في المجتمع.

خطورة غياب الأخلاق الحميدة والسلوك السليم من المجتمع.

خاتمة موضوع تعبير عن الأخلاق الحميدة والسلوك السليم.



ما هي الأخلاق الحميدة

الأخلاق الحميدة هي خلق حسن يتبعه الإنسان في حياته، فهي التي ترشد الإنسان إلى فعل الخير والابتعاد عن فعل الشر، والأخلاق الحميدة ليست خلق واحد فقط بل أنها كثيرة ومتعددة وهي:

  • الأمانة: الأمانة يقصد بها عدم التعدي على حقوق الأخرين، فكل شخص يجب أن يتحلى بالأمانة فيحفظ حق غيره في كل كبيرة وصغيرة ولا يتعدى على حق غيره حتى في أبسط الأمور فلا يقصد هنا الأمور المادية فقط، ولكن حتى الحقوق المعنوية.
  • الوفاء: الوفاء صفة أساسية يجب أن تكون لدى كل شخص في العلاقات سواء كانت علاقة صداقة، حب، أو قرابة، ويقصد بالوفاء الانتماء إلى الشخص الذي تتعامل معه وحفظ علاقتك به فلا تفضل أحد عليه بطريقة ظالمة، فالخيانة لا تقتصر على العلاقات العاطفية فقط ولكن في كل العلاقات.
  • الصدق: والذي يقصد به قول الحقيقة، يساعد في بناء مجتمع قوي، فعند تحلي أبناء المجتمع بالصدق يساعد ذلك على كشف كافة المشكلات التي تواجه اي شخص أو تواجه المجتمع وذلك يفتح المجال لعلاجها والقضاء عليها.
  • أداء الأمانات: أداء الأمانات هي صفة مرتبطة بالأمانة، ويقصد بها حفظ الأمانات لأصحابها وعدم الاستيلاء عليها وردها عند حاجه صاحبها إليها، وهي من الصفات الهامة التي يجب أن يتحلى بها البشر في كافة المجتمعات ففي حالة تواجدها يسود الأمن والأمان ويكثر الخير ويعم السلام لأن كل شخص سيظل حقه محفوظًا.
  • التعاون ومساعدة الغير: يقصد بالتعاون مساعدة الآخرين على القيام بالمهام الخاصة بهم ومساندتهم في الظروف العصيبة التي يمرون بها، فعندما نجد شخصًا في مأزق تدفعنا فطرتنا السليمة إلى مساعدته ودعمه، والمجتمع المتعاون يبني نفسه بنفسه ويتطور في فترة زمنية قصيرة للغاية وتنحل به الأزمات بكل سهولة.
شاهد أيضا  بحث عن المشروعات القومية ودورها في معالجة مشكلة البطالة

تأثير وجود الأخلاق الحميدة في المجتمع

وجود الأخلاق الحميدة يؤثر بشكل مباشر على المجتمع، فالمجتمع الذي يتحلى أبناءه بالأخلاق الحميدة يمتاز بما يلي:

  • الأمن والأمان: عندما يتحلى البشر بالصفات والأخلاق الحميدة، يقومون بالتفكير في كل فعل قبل أن يقوموا به، ويفكروا في نفع الأخرين وليس منفعتهم الخاصة فقط، وبذلك ففي حالة تحلي البشر بالأخلاق الحميدة يسود الأمان والأمان في المجتمع، فلا يتعدى أحد على حق ليس من حقه، ويقل معدل ارتكاب الجرائم بشكل كبير.
  • انتشار السلام: يعتبر. انتشار السلام نتيجة طبيعية للتحلي بالأخلاق الحميدة، فعندما يسود الأمن والأمان في أي مجتمع ينتج عنه انتشار السلام والقضاء على النزاع والخلافات لعدم وجود مبرر لها، حيث إن كل الإنسان يعلم حقه ودوره الذي يتوجب عليه القيام به.
  • زيادة الخير: قيام الإنسان بعمله على أكمل وجه وعدم الاعتماد على الأخرين من الأخلاق الحميدة، وبالتالي فعندما يتحلى البشر بهذا الأمر وكلًا منهم يقوم بدوره على أكمل وجه، ينتج عن ذلك زيادة الخير في المجتمع.
  • القضاء على الظواهر السلبية: عند انتشار الأخلاق الحميدة في المجتمع يتكاتف أبناء المجتمع معًا من أجل مواجهة أي ظواهر سلبية توجد في المجتمع.
  • بناء مجتمع قوي: كل تلك النتائج تقود بالطبع إلى بناء مجتمع قوي، ذو أساس متين ويكون مجتمع خير يسود فيه السلام والعدل، ويحيا أبناءه في أمان، ولذلك بالأخلاق الحميدة هي أساس أي مجتمع.
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن مفتاح النجاح

خطورة غياب الأخلاق الحميدة والسلوك السليم من المجتمع

إن غياب الأخلاق الحميدة والسلوك السليم لا يمكن اعتباره من المشكلات الصغيرة التي لا تؤثر على المجتمع، بل على العكس تمامًا فهو يمس المجتمع بشكل مباشر وذلك وفقًا لما يلي:

  • انتشار الفساد: غياب الأخلاق الحميدة يؤدي إلى انتشار الفساد في المجتمع، فعندما نتعامل بدون أسس أخلاقية سليمة يغيب الضمير الإنساني في كافة التعاملات، فنجد إنه لا يوجد رادع داخلي يمنع الإنسان من الطمع في حق أخيه ومهما كانت القوانين قوية فهي لا تكفي وحدها لمواجهة النفس البشرية، وبالتالي ينتشر الفساد في كافة المجالات وعلى جميع الأصعدة، فتُأكل الحقوق ويغيب العدل.
  • زيادة معدلات الجرائم: ارتكاب الجرائم ليس الأساس في الطبيعة البشرية فالفطرة السوية تميل إلى السلام، ولكن ارتكاب الجرائم يعتبر ردة فعل أساسية لانتشار الفساد والذي ينتج عنه غياب العدل غياب الحقوق فيلجأ الإنسان إلى أخذ حقه بالقوة، بل إنه قد يتمادى ويأخذ حقوق الآخرين، وتنتشر جرائم السرقة والقتل والاعتداء على الأخرين.
  • انعدام الأمان: كلما زاد معدل الأخلاق السيئة كلما زاد الشعور بعدم الأمان في كافة التعاملات بين البشر، فبالطبع مع زيادة معدلات الفساد وانتشار الجرائم يشعر الإنسان بكونه مهدد ولا يجد الراحة في مجتمعه وهو ما يدفعه إلى ترك مجتمعه أو إلى التخلي عن فطرته السوية ويتناول عن أخلاقه وسلوكياته السليمة وبالطبع كلامها ليس الحل الصواب.
  • انهيار المجتمع: كل ما تم ذكره من توابع لغياب الأخلاق بالطبع يقود إلى انهيار المجتمع بأكمله، فبانتشار الفساد وزيادة معدلات الجرائم وانعدام الأمان لا يتبقى ما يحافظ على تماسك المجتمع بأي شكل من الأشكال، ولذلك ينهار المجتمع مهما كان قوي الأساس وهنا تكمن الخطورة الحقيقة لمشكلة غياب الأخلاق.
شاهد أيضا  بحث عن مناهضة العنف ضد المرأة

خاتمة موضوع تعبير عن الأخلاق الحميدة والسلوك السليم

وفي الختام فيجب علينا جميعًا أن نتحلى بالأخلاق الحميدة ونسعى إلى نشرها في مجتمعاتنا، ومحاربة السلوكيات السيئة بكل ما لدينا من عزم وقوة، حتى نحيا جميعًا في مجتمعات آمنة وقوية يكون الأساس بها هو العدل والخير، ويجب علينا أن نعي جيدًا أن كل سلوك نقوم به ينعكس على حياتنا يشكل مباشر، ولذلك فمن الضروري أيضًا أن نغرس في الأطفال حب الخير والسلوكيات الحسنة.



وفي النهاية فكما وضحنا فكتابة موضوع تعبير عن الأخلاق الحميدة والسلوك السليم ليس أمر صعب، فهو فقط يحتاج إلى ترتيب أفكار وصياغة العبارات بأسلوب أدبي مناسب وهو ما قمنا بفعله في موضوعنا اليوم، وبالطبع يمكن للطلاب أن يضيفوا أي تغييرات يرغبون بها على الموضوع حتى يكون مناسب لمرحلتهم التعليمية ولمهاراتهم.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *