أبحاث وموضوعات تعبير

بحث عن الحفاظ على الممتلكات العامة واجب قومي وديني



تعتبر الممتلكات العامة هي جميع المؤسسات التي تقع تحت الملكية العامة أو ملكية المجتمع ككل وتشمل على الطرق العامة والمساجد والجامعات والمدارس الحكومية والمرافق العامة مثل شبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي، وأيضا الخدمات المركزية مثل المستشفيات وأقسام الشرطة والحدائق العامة وواجب علينا الحفاظ على هذه الممتلكات العامة.

الحفاظ على الممتلكات العامة واجب قومي وديني

تعتبر الممتلكات العامة هي ليست منشأة خاصة بالفردوس ولكن هي ملك لجميع أفراد المجتمع داخل نطاق المجتمع، ويستفيد جميع الأفراد منها ومن خدماتها المختلفة، وتديرها الدولة ويكون الهدف منها تقديم الخدمات المختلفة لجميع المواطنين في المجتمع لذلك يعتبر الاعتداء عليها بأي شكل من الأشكال أو إلحاق الضرر بها بمثابة الاعتداء على الدولة لذلك يجب على كل فرد الحفاظ عليها بكل الطرق الممكنة.

وأشار الشيخ الحديدي على أهمية المحافظة على الممتلكات العامة وأن يتم غرس ذلك المفهوم لذى جميع أفراد المجتمع منذ الطفولة من خلال تنشأة الأسرة والمؤسسات التعليمية على تعليم الأطفال الصغار ثقافة الحفاظ على الممتلكات العامة والعمل على تقوية العامل الديني بشكل كبير بشأن عدم العبث أو التخريب بالممتلكات العامة لأن ذلك يعد ذنب يفرقه الإنسان في حق المجتمع وليس في حق شخص معين وتوصيل رسالة أن التخريب في الممتلكات العامة والاعتداء عليها هو من الأمور المحرمة في ديننا الإسلامي وجميع الاديان السماوية، ويكون الاعتداء على الممتلكات العامة جريمة يعاقب عليها، كما حرم الله عزوجل الفساد في آيات كثيرة من القرآن منها ( أحسن كما أحسن الله اليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين) وغيرها من الآيات التي تحذر من  الفساد وتوعد المفسدين بالعقاب مهما كان صغيرا فتلويث المياه يعد فساد وتشويه المناظر الطبيعية يعد فساد ويعاقب عليه سواء كان كبيرا أو صغيرا.

شاهد أيضا  مقدمة عن الام قصيره جدًا

أنواع الممتلكات العامة

هناك العديد من الممتلكات العامة التي يجب علينا كمواطنين الحفاظ عليها وحمايتها وعدم تشويهها ومن تلك الممتلكات:

  • المرافق التعليمية: وعي تشمل المدارس والجامعات وجميع المراكز التعليمية والثقافية ويجب ادراك أهميتها والحفاظ عليها لأنها تعتبر ملكية عامة لجميع الأفراد كذلك الحمامات التي توجد بالجامعات والمدارس يجب الاهتمام بها من قبل الطلاب.
  • وسائل النقل العامة: وهي تشمل المستشفيات ومراكز الصحة والعيادات العامة وتقوم بتقديم الخدمات الصحية لكافة المواطنين لذلك يجب على الأفراد الحفاظ على المستشفيات والمراكز الصحية من التخريب كذلك الأجهزة الطبية التي توجد بتلك المرافق والحمامات والجدران والمقاعد.
  • الحدائق العامة: وهي التي توجد في كافة أرجاء الدولة وتتكون الحدائق العامة من مجموعة من الاشجار والنباتات والزهور الجميلة التي يستمتع بها المواطنين في العطلات الرسمية والمناسبات العامة لذلك يجب نشر التوعية حول الحفاظ على هذه الحدائق ونظامها والاهتمام بها وبالنباتات الموجودة داخلها حتي يستمتع بها كافة الأفراد.
  • الطرقات العامة: وهي تشمل الشوارع والطرقات التي يسير بها المواطنين ويوجد بها اعمدة إنارة وأشجار ومقاعد الانتظار ويجب الحفاظ على هذه الشوارع وعدم تخريبها وإلقاء القمامة ليظل مظهرها جميلا بالإضافة إلى صيانة هذه الشوارع بصفة مستمرة من قبل الدولة.
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن النظافة بالعناصر والأفكار والمقدمة والخاتمة

أهمية الحفاظ على الممتلكات العامة

يعتبر الحفاظ على الممتلكات العامة لع أهمية كبيرة وهي أنها ملكية لجميع الأفراد في المجتمع ولكن يجب أن يعاملها كل شخص على أنها ملكية خاصة به وحده، كما أنه يقوم بدفع الضرائب حتي يقدم له الخدمات العامة، كذلك يجب أن يكون لكل فرد دافع للحفاظ على الممتلكات العامة وهو أن تلك الممتلكات هي منفعة عامة يستفيد بها جميع الأفراد وتدميرها أو العبث بها يكلف الدولة مبالغ كبيرة جدا لذلك يجب الحفاظ عليها وحمايتها، كما أن الدين الإسلامي حقنا على الحفاظ على الملكيات العامة من الفساد وأيضا الرسول صلى الله عليه وسلم حثنا على الحفاظ على الممتلكات العامة.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن التردد

دور الشريعة الإسلامية في الحفاظ على الممتلكات العامة

حرم الله عز وجل والرسول صلى الله عليه وسلم تخريب الممتلكات العامة وتعتبر جريمة كبيرة ويعاقب الفرد عليها ويوضح الله عزوجل في كتابه الكريم حيث قال (أحسن كما أحسن الله اليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين ) وأيضا (ولا تفسدوا في الأرض بعد اصلاحها ) والمقصود بالفساد هنا هو تخريب الملكيات العامة وتخريب المناظر العمة الجميلة، وقد شبه الرسول صلى الله عليه وسلم تخريب الممتلكات العامة مثل تخريب سفينة يركب بها كافة الناس، ويؤدي افسادها إلي غرق جميع الأفراد لأن تخريب جزء صغير من السفينة كافي بأن تغرق وعلى الرغم أن الفرد يعلم أن تلك السفينة ملك له ولكن ذلك لم يمنه من تخريبها.

تعتبر الممتلكات العامة ملكية لجميع الأشخاص وليس لشخص معين مثل المستشفيات العامة والمدارس والحدائق ويستفيد بها جميع أفراد المجتمع لذلك يجب على جميع المواطنين الحفاظ على هذه الممتلكات لكي يستطيعوا الأفراد أن يستفيدوا من هذه الممتلكات.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *