أبحاث وموضوعات تعبير

بحث عن السياحة ودورها في غرس الولاء والانتماء



للسياحة دور هام في غرس الولاء والانتماء والفخر والتباهي وحب الوطن في النفوس والعقول والأذهان، لذا فإن المدارس في جميع الصفوف التعليمية تخصص بعض الحصص الدراسية في الحديث عن السياحة الوطنية و التاريخ والتراث الوطني ومراحل تطوره وتخليده عبر الزمان، مما ينعكس على الطلاب بزيادة روح الفخر والتباهي والانتماء لذلك الوطن الذي تحدى الكثير من العقبات حتى يظل شامخًا.

دور السياحة في غرس الولاء والانتماء

تحرص جميع مؤسسات الدولة المجتمعية على وضع حجر الأساس المتمثل في غرس الولاء والانتماء وحب الوطن في عقول وقلوب الطلاب والطالبات في مرحلة التأسيس وأيضًا الرجال والسيدات، وقد تم اتخاذ السياحة كوسيلة إلى تحقيق ذلك، فهناك مؤشرات وإحصائيات توثق أهمية السياحة ودورها في غرس الولاء والانتماء وحب الوطن وذلك من خلال الاطلاع على التاريخ الوطني والحضارة والتراث القديم والمعالم السياحية الهامة في الدولة ومراكز الجذب السياحي وتاريخ الدولة منذ نشأتها ومراحل تطورها  والتعثرات والعقبات التي واجهتها وكيف كانت تعزم على النهوض مجددا ً عقب كل تعثر، بما يحقق الفخر والتباهي والاعتزاز بتاريخ الوطن وتعزيز روح الانتماء والولاء له.

شاهد أيضا  بحث عن محطة الطاقة النووية بالضبعة

كيف يتم تعزيز دور السياحة في التأثير على ولاء وانتماء أبناء الوطن؟

يتم ذلك من خلال تضافر العديد من المنظمات المجتمعية وليس فقط القطاع العام والخاص، والاهتمام بالوعي السياحي المتمثل في ترسيخ القيم والفهم والادراك حيث لا يرتبط الوعي السياحي بالقطاع الاقتصادي فقط ولكن أيضًا هو مرتبط بالقطاع الثقافي والعادات والتقاليد والمفاهيم التي تساعد على التشبع بمفهوم الوعي السياحي، حيث تتضافر جهود المدارس والأسر والجامعات والمؤسسات الحكومية والخاصة والمؤسسات السياحية نحو تحقيق تلك الأهداف السامية، وفيما يلي نوضح سُبل تعزيز دور السياحة في تحقيق الولاء والانتماء للوطن:

  1. يدعم التطوير في قطاع السياحة مساعدة أفراد المجتمع على استشعار أهمية المكتسبات الوطنية وأهمية الحفاظ على معالم الدولة السياحية عبر الزمان.
  2. الاهتمام بالسياحة الداخلية أي تسليط الضوء على السياحة المحلية والنهوض بها مما يعزز من نشر روح الوعي والثقافة السياحية بين المواطنين.
  3. نشر الوعي السياحي من خلال زيارة مراكز الجذب السياحي والمزارات الأثرية الخالدة عبر العصور وسرد قصص الحروب والمعارك التي تشير إلى أصالة الدولة وفخامتها مما يعزز من روح الانتماء اليها والتباهي بها وبأمجادها.
  4. الحفاظ على مقومات السياحة والمواقع الأثرية ومظاهر الحضارة عبر العصور والأزمنة.
  5. الاعتماد على الكوادر الوطنية الشابة في التعريف بالحضارة والتاريخ والتراث والترويج للسياحة من خلال الواجهات السياحية والمعالم الثقافية البارزة في الدولة مما يزيد من معدل الفخر والاعتزاز بالوطن.
  6. تعريف المواطنين والمقيمين داخل كل دولة بالمعالم التاريخية والتراثية من خلال الندوات والمحاضرات والاعلانات والمبادرات التي تخطر أبناء الوطن بأهمية وأصالة ذلك التاريخ والتراث الذي يمتد عمره إلى آلاف السنوات.
  7. يمكن الاعتماد على الأنشطة السياحية المتعددة التي تشمل الأنشطة الترفيهية في الصحاري وبين الجبال وعلى شواطيء الدولة مع مراعاة كافة إجراءات الوقاية والسلامة.
  8. توضيح خارطة السياحة المحلية لأبناء الوطن من خلال الفعاليات والمسابقات التي توجه النظر إلى المعالم التي تزخر بها الدولة والتي يجهلها أبناء الوطن مما يعزز من روح الانتماء والولاء إلي ذلك الوطن الخالد.
  9. توضيح العبر والدروس المستفادة من الأجداد واستغلالها في صنع مستقبل مشرق لاستكمال مسيرات التقدم والازدهار.
شاهد أيضا  بحث عن قناطر أسيوط الجديدة

ما هي السياحة الاجتماعية  وما هو دورها في تحقيق الولاء والانتماء للوطن ؟

تعرف الاجتماعية على أنها سياحة الانتماء إلى الوطن أو السياحة العرقية، وهى نوع من أنواع السياحة التي تخص أبناء الوطن المهاجرين وأسرتهم المقيمة معهم في الخارج حيث يتم تشجعيهم وتحفيزهم على العودة إلى الوطن بعد مرور عدة سنوات لزيارة الأقارب ومتابعة التغيرات التي حدثت في الوطن وتعميق الإحساس بالولاء والانتماء وزيادة الشغف نحو العودة إلى أرض الوطن.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *