قم برفع أعمالك ومذكراتك للموقع

من هنا


أبحاث وموضوعات تعبير

بحث عن العنف الطلابي وكيفية مواجهته

الاستعلام عن نتيجة الشهادة الإعدادية

انتشرت ظاهرة العنف بين الطلاب بصورة كبيرة منذ زمن بعيد، فالأمر ليس جديدًا، لكنه قد أصبح متزايدًا بصورة تستوجب التعرف على الكثير من الأمور التي أدت إلى ذلك، والمحاولة بشكل جاد في القضاء على تلك الظاهرة والالتفات إلى ما يساعد على جعل المسيرة التعليمية على أفضل نحو لها، ومن أجل ذلك نقدم لكم بحثًا شاملًا عن كل ما يخص العنف الطلابي والطريقة الصحيحة لمواجهته.

بحث عن العنف الطلابي وكيفية مواجهته

بداية، ينبغي أن نعرف أن تلك الظاهرة تشكل عائقًا بالنسبة إلى المنظومة التعليمية بأكملها، لذا كان من الضروري التعرف على الأمر برمته من خلال كتابة بحث يشمل العناصر التي تتحدث عن الأمر بصورة وافية.

عناصر البحث

كي يكون البحث مستوفيًا كافة الأمور التي تدور حول العنف الطلابي وطرق مواجهته، يجب أن تكون عناصره على النحو التالي:

  • المقدمة
  • ما هو العنف الطلابي؟
  • أنواع العنف الطلابي
  • الأسباب التي تؤدي إلى حدوث العنف الطلابي
  • نتائج حدوث العنف الطلابي
  • كيفية مواجهة العنف الطلابي
  • الخاتمة

المقدمة

قد يبدو أمر العنف المدرسي بين الطلاب أمر هين، حيث تشير بعض الأمهات إلى أنهم أطفال أو أصدقاء مع بعضهم البعض، ولا شأن لسواهم فيما يحدث، فمهما كان نوع العنف، حتمًا سوف ينتهي وتعود صداقتهما للنحو الذي كانت عليه من قبل!!!

شاهد أيضا  طريقة عمل بحث مدرسي بالخطوات

لكن هل ترون أن ذلك الأمر صحيحًا؟؟ بالطبع لا، فإن له الكثير من الجوانب التي يجب أن نسلط عليها الضوء عبر ما يلي…



ما هو العنف الطلابي؟

ببساطة شديدة هو الفعل الصادر من طالب لزميله محدثًا ضررًا، سواء أكان معنوي، نفسي أو جسدي، ويكون ذلك إما باستعمال يده، أداة مساعدة، لسانه، أو غير ذلك.

لكن في مجمل الأمر لابد وأن يكون هناك عواقب وخيمة، لذا فإن العنف المدرسي ما هو إلا آفة يجب التعرف عليها بصورة مقربة والعمل على علاجها على النحو الصحيح.

أنواع العنف الطلابي

لنتعرف الآن على أنواع العنف الطلابي، حيث تتشكل على النحو التالي:

  • العنف البدني: وهو الذي يقوم فيه الطالب بالتعدي على زميله جسديًا، سواء من خلال صفعه، ركله أو أي من الأمور من ذلك القبيل.
  • العنف الخارجي: بمعنى أن يكون هناك أمرًا خارج المدرسة من شأنه أن يسيطر على الطالب بصورة أو بأخرى فتجعله غير شاعر بالأمان، حاملًا معه الأسلحة والأدوات الخطيرة مثل الحروب.
  • العنف الجنسي: والمقصود هنا العنف الذي يكون نتيجة اختلاف جنس الطالب، مثل الاعتداء على طالبة بالضرب لكونها فتاة.
  • التسلط بين الزملاء: وفي أغلب الأحيان يكون ضد الطلبة المصابون بإعاقة ما، حيث يكون للأمر الأثر النفسي السيء عليهم.
  • العنف اللفظي: وهو أن يقوم الطالب بالسب والشتم ونشر الألفاظ السيئة بين الطلبة.
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن الجهل

الأسباب التي تؤدي إلى حدوث العنف الطلابي

هناك عدة أسباب هي التي تؤدي إلى ظهور العنف بين الطلاب، لنتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • المدرسة: عندما تكون غير مهتمة بالتنشيط الرياضي أو الثقافي للطلبة وتوفير الأنشطة التي تشبع ميولاتهم.
  • المجتمع: من الممكن أن يكون المجتمع المحيط بالطالب هو الذي يدفعه إلى أن يكون عنيفًا، خاصة عندما يرى أن القيام بذلك يجدي نفعًا.
  • الأسرة: ذلك في حالة وجود تفكك أسري، إما بسبب الطلاق أو انشغال كلا الأبوين في العمل وترك الأطفال في الحضانة في سن صغيرة.

نتائج حدوث العنف الطلابي



عندما يتعرض الطالب إلى العنف المدرسي، فإن ذلك ينتج عنه شخصية ضعيفة، غير قادرة على التعامل مع الأشخاص بشكل سوي، ومن ناحية أخرى يقل مستوى تحصيله الدراسي، أما المعنف فإننا نجده لا يهتم بالدراسة من الأساس، وعلى المدى البعيد يتأثر المجتمع بشكل سلبي لتواجد الطرفين على تلك الوتيرة.

شاهد أيضا  مقدمة عن الام قصيره جدًا

 كيفية مواجهة العنف الطلابي

ينبغي على كل من الأسرة، المدرسة، المجتمع، التنبه لما يحدث مع الطالب ومحاولة تقديم الوعي التثقيفي الذي يعرف سائر الطلبة أن العنف أمر منبوذ تمامًا، ومن ناحية أخرى نقدم لهم الدعم الكامل وننمي مواهبهم كي يكون هناك مخرج صحيح لطاقتهم في مختلف المراحل العمرية.

ويتركز دور كبير على الأسرة حيث يجب أن يقدم أفراد العائلة للطالب كل ما يحتاجه من مشاعر حانية لا تخلق داخله تلك الشخصية العنيفة التي تتطور بشكل سيء مع مرور الأيام.

الخاتمة

وختامًا علينا أن ننوه على أبنائنا الطلاب أن العنف لا يجدي سوى المشكلات ولا يمكن أن يكون سلوكًا حضاريًا يتبع لحل أي منها، ولن تتقدم الأمم طالما هناك

تعرفنا من خلال ما سبق على كافة الأمور التي تدور حول العنف الطلابي وكذلك الطرق الصحيحة لمواجهته، أملًا في أن يساعد ذلك البحث العملية التعليمية في أن تسير على أفضل شاكلة لها، داعين المولى عز وجل أن يوفق أبنائنا الطلاب لما يحبه ويرضاه.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. X
X