أبحاث وموضوعات تعبير

المحميات الطبيعية وآثارها للحفاظ على التوازن البيئي



تتبع الأنظمة البيئية المختلفة دورة خاصة بها تعرف بدورة التوازن البيئي من أجل الحفاظ على كافة الكائنات الحية الموجودة بها وحمايتها من الانقراض، ولكن مع التدخل البشري المستمر بطريقة غير سوية أصبحنا نعاني في الفترة الحالية من ظاهرة الاختلال البيئي والتي يتم العمل على علاجها من خلال المحميات الطبيعية، ولذلك سنتعرف معا على المحميات الطبيعية وآثارها للحفاظ على التوازن البيئي.

ما هو التوازن البيئي وما سبب اختلاله

مصطلح التوازن البيئي من مصطلحات الأساسية التي يتم استخدامها في علم البيئة، ولا يقتصر استخدامه على العلم البيئي فقط، فأصبحنا نستخدمه بشكل مستمر نظرًا لتأثيره على حياتنا بوجه عام، ويمكن تعريف التوازن البيئي بأنه ارتباط الكائنات الحية بالبيئة الطبيعية الخاصة بها، وذلك يكون بطريقة تضمن استمرار عمل المنظومة البيئية بشكل كامل وطبيعي، وبصياغة أخرى التوازن البيئي هو نسبة وجود كل كائن حي في البيئة الخاصة به، حيث أن كل نظام بيئي يوجد به أنواع محددة من الكائنات الحية بعضها يتغذى على بعض من أجل إكمال السلسلة الغذائية والحفاظ على التوازن البيئي بشكل طبيعي.

وتحافظ البيئة على توازنها البيئي دون أي تدخل بشري ليبقى كل النظام بيئي في نهاية الأمر مستقر لا يعاني من نقص أو زيادة في نوع من أنواع الكائنات الحية، ولكننا نشهد الآن اختلال كبير في العديد من الأنظمة البيئية وهو ما نطلق عليه اختلال التوازن البيئي، والسبب الرئيس لهذا الأمر هو تدخل الإنسان في النظام البيئي، واختلال التوازن البيئي في الفترة الحالية ناتج عن عدة أسباب يقوم بها الكائن البشري في الطبيعة من ضمنها (الصيد الجائر، التلوث البيئي،  التوسع العمراني، التغيير في الطبيعة البيئية).

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن ظاهرة الاحتباس الحراري

والآن نتيجة لكل تلك الممارسات الخاطئة التي قام بها الجنس البشري على مر السنوات الماضية نلاحظ الآن ندرة في الكثير من الكائنات الحية وانقراض الكثير من الحيوانات والنباتات، وهو بالطبع ما أثر بشكل ملحوظ على التوازن البيئي وأحدث اختلال كبير، ومن هنا جاءت فكرة تدخل الإنسان في النظام البيئي مرة أخرى ولكن من أجل الحفاظ على التوازن البيئي ويظهر ذلك من خلال المحميات الطبيعية التي يتم التوسع في إنشائها.

المحميات الطبيعية وآثارها للحفاظ على التوازن البيئي

ونظرًا لاختلال التوازن البيئي الذي نعاني منه في الفترة الحالية وتعرض الكثير من النباتات والحيوانات إلى الانقراض جاءت فكرة إنشاء المحميات الطبيعية في مختلف دول العالم:

  • المحميات الطبيعية في الإساس تكون عبارة عن مساحات واسعة يتم تحديدها من قبل الدولة في أماكن طبيعية، يتوافر بها ظروف مناخية محددة بحيث تكون ملائمة لطبيعة الكائنات الحية التي تعيش بها.
  • والمحميات الطبيعية تكون مخصصة لحماية مختلف الكائنات الحية سواء حيوانات، أسماك، نباتات، وكل ما هو معرض للانقراض من أجل الحفاظ عليه وحمايته من الاعتداءات البشرية أو الظروف المناخية القاسية، ويتم ذلك من خلال توفير بيئة مناسبة وملائمة لطبيعة الكائنات التي تعيش بالمحمية.
  • وتلعب المحميات الطبيعية دورًا هامًا في الحفاظ على التوازن البيئي حيث أنها تحمي الكائنات الحية من خطر الانقراض، وبالتالي فهي تحافظ على دورة التوازن الطبيعية دون أن يحدث بها أي خلل، فتعتبر المحميات الطبيعية محاولة بسيطة من الجنس البشري لإنقاذ البيئة من المخاطر المحيطة بها.
  • وأيضًا يتم الاعتماد على المحميات الطبيعية في الحفاظ على جينات الكائنات الحية المعرضة للانقراض، حيث يتم استخدامها بعد ذلك في العديد من الأغراض العلمية سواء كانت تستخدم في الفترة الحالية أو يتم حفظها استخدامها في دراسات مستقبلية مثل عمليات التهجين وعدة عمليات علمية أخرى.
شاهد أيضا  بحث عن عقوق الوالدين

أماكن وجود المحميات الطبيعية



وتنتشر المحميات الطبيعية في دول مختلفة سواء كانت عربية أو أجنبية، ويرجع مكان وجود محمية طبيعية إلى طبيعة الكائنات التي تختص بحمايتها من مخاطر البيئة، وفيما يلي أماكن وجود بعض المحميات الطبيعية حول العالم:

  • شبه الجزيرة العربية: يعتبر الحرم المكي والحرم المدني من المحميات الطبيعية وذلك لأنه يمنع قتل الكائنات الحية بهما، كما أنه يمنع أيضا اقتلاع النباتات الموجودة هناك.
  • جمهورية مصر العربية: تضم مصر وحدها ما يزيد عن ثلاثين محمية طبيعية موزعة في أنحاء الجمهورية، وهي محميات متنوعة ومختلفة تهدف إلى حماية البيئة وتحتل المحميات الطبيعية مساحة تزيد ١٢٪ من مساحة مصر الإجمالية.
  • كندا: تضم كندا ١٨ محمية طبيعية تهدف إلى حماية الطبيعة والكائنات الحية الموجودة بها وتم الاعتراف بهذه المحميات من قبل منظمة اليونسكو، ومن ناحية أخرى فتضم كندا 55 منطقة طبيعية تختص بحماية الكائنات الحية وهي أماكن تهدف إلى حماية الكائنات و يتم استخدامها في أغراض بحثية أيضًا.
  • جنوب أفريقيا: بالطبع تمتاز أفريقيا بكثرة الأماكن الطبيعية وتنوع البيئة الموجود بها فهناك عدد كبير من الكائنات الحية التي تتخذ من جنوب أفريقيا الموطن الأساسي لها، كما يوجد بإفريقيا أقدم محمية طبيعية وهي محمية غرونكلوف والتي تم تأسيسها في عام 1892م وهي تعتبر أقدم بحمية طبيعية في العالم.
شاهد أيضا  بحث عن الجهاز الهضمي بالتفصيل

وبذلك فتعتبر المحميات الطبيعية خطوة حقيقية من قبل الجنس البشري للحفاظ على البيئة وحماية الكائنات الموجودة بها من خطر الانقراض، ولكن لا يقتصر دورنا على ذلك فقط فهناك الكثير من الممارسات الخاطئة التي يتم القيام بها في البيئة والتي مازالت تهدد ملايين من الكائنات الحية، ولا بُد من التصدي لكل هذه الممارسات قبل تفاقم هذه الأزمة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *