أبحاث وموضوعات تعبير

تقرير مدرسي عن الزلازل



إن تقديم تقرير مدرسي عن الزلازل أمر بالغ الأهمية بالنسبة إلى الطلاب في المدراس من مراحل مختلفة، حيث يوضح لهم هذا التقرير أهم المعلومات عن هذه الظاهرة الطبيعية ويسلط الضوء على أهم الإجراءات التي يجب أن تتخذ عند وقوع هذه الكارثة، وسوف نقدم تقريرًا مستوفيًا في هذا الصدد من خلال موقعنا.

تقرير مدرسي عن الزلازل

تعتبر الزلازل من الظواهر الأرضية الطبيعية المخيفة التي يعرفها الجميع ويخشى حد من مجرد تصورها، لما تركته في أذهاننا من مشاهد قاسية لتحطم المدن والدول ووقوع مئات الآلاف من الأشخاص صرعى كضحايا لها، وعرض تقرير مدرسي عن الزلازل من شأنه أن يعرف الطلاب أكثر إلى ماهية هذه الظاهرة ولماذا وكيف تحدث وما الآثار التي تنتج عنها، وينقسم تقريرنا اليوم إلى مجموعة من العناوين نستعرضها بالتفصيل كل على حدة فيما يلي:

1- ما هي الزلازل

يمكننا تعريف الزلازل أو الهزة الأرضية على أنها واحدة من الظواهر الطبيعية التي تتمثل في وجود اهتزاز واحد أو سلسلة متصلة من الهزات الارتجاجية تحدث لسطح الأرض في غضون ثوانٍ معدودة، وهي عادةً ما تكون نتاجًا لحركة الصفائح الصخرية الموجودة في القشرة الأرضية ويطلق على مركز حدوث الزلزال مصطلح البؤرة، والذي يتبع حدوثه ارتدادات كثيرة تسمى بالأمواج الزلزالية، حيث يعد ذلك وحده نتيجة لحدوث تكسر في الصخور وإزاحتها بسبب وجود تراكمات كثيرة للإجهاد في الطبقات الداخلية للأرض بفعل بعض من المؤثرات الجيولوجية ينتج عنها في النهاية حدوث هذا التحرك الأوَّليِّ في الصفائح الأرضية، وجدير بالذكر أن هذه الأنشطة الزلزالية موجودة على مستوى حدود الصفائح الصخرية فقط، وغالبًا ما يكون الزلزال في أي مكان نتاج إما لوجود بعض الانزلاقات في طبقات القشرة الأرضية، أو لوجود نشاط مفرط في أحد البراكين، وتؤدي هذه الظاهرة الكونية الطبيعية إلى حدوث تشقق في الأرض وانفجار ينابيع مائية قديمة وظهور ينابيع جديدة، بالإضافة إلى حدوث ارتفاع وانخفاض في مستوى القشرة الأرضية وارتفاع الأمواج تحت سطح البحر وتسمى هذه الظاهرة بالذات بظاهرة التسونامي.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن الحرية

2- أنواع الزلازل

إن أنواع الزلازل تصنف وفقًا لمدى عمق بؤرة الزلزال نفسها، وهي تنقسم إلى ثلاثة أنواع نتعرف إليها فيما يلي.

  • الزلازل الضحلة وهي تنشأ في عمق سبعين كيلو متر.
  • الزلازل المتوسطة وتنشأ في عمق يتراوح فيما بين سبعين إلى ثلاثمائة كيلو متر.
  • الزلازل العميقة وتنشأ على عمق يتراوح فيما بين ثلاثة آلاف إلى سبعة آلاف كيلو متر.

3- درجات الزلازل بمقياس ريختر



يعتبر مقياس ريختر هو المقياس الأشهر والأكثر استخدامًا في قياس درجة شدة الزلازل، حيث إن العلماء من خلال هذا المقياس تمكنوا من تحديد درجات الزلازل وتصنيفها وهي كالآتي:

الدرجة الوصف القوة بمقياس ريختر

I

 

ضمن حدود أجهزة القياس، تستشعرها أجهزة السيزموغراف

 

ـــــــــــــــــــ

II لا يشعر بها إلا الأشخاص الذين في حالة راحة 3.5
III هزات شبيهة بالهزات المنبعثة من شاحنة صغيرة 4.2
IV هزات شبيهة بالهزات المنبعثة من شاحنة كبيرة 4.3
V هزات يحس بها وتوقظ النائمين 4.8
VI هزة تحرك الأثاث المنزلي 4.8 – 5.4
VII تسبب الشقوق في البنايات 5.5 – 6.1
VIII سقوط بعض أجزاء البنايات 6.2 – 6.8
IX انهيار المباني وانكسار الأنابيب والقنوات تحت سطح الأرض 6.9
X انهيار الجسور وحواجز السدود والتواء خطوط السكك الحديدية 7 – 7.3
XI تخريب البنايات المتينة مع انهيارات أرضية كبيرة 7.4 – 8.1
XII انهيار كلي للمدن وتغير هام على سطح الأرض. 8.1 وأقصى درجة هي 8.9

إجراءات الحماية عند وقوع الزلازل

من الممكن أن يتعرض أحدنا للزلازل في أي وقت فهي من الوارد أن تقع بأي لحظة، عندها توجد الكثير من الإجراءات التي يمكن اتخاذها للحماية من التعرض لأي خطر أو إصابة، إلا أن هذه الإجراءات تختلف وفقًا لطبيعة الموقف والمكان الذي يكون فيه الشخص، وتختلف الإجراءات تبعًا للمواقف التالية:

1- عند التواجد في مكان مغلق

  • البقاء في المبني أو المنزل حتى يتوقف الاهتزاز ويصبح الخروج آمنًا.
  • البعد عن أي شيء معرض للسقوط أثناء الزلزال مثل أدوات الإنارة أو قطع الأثاث.
  • الابتعاد عن النوافذ والأبواب والزجاج والجدران الخارجية.
  • الاختباء أسفل أي قطعة من الأثاث والتمسك بها حتى ينتهي الزلزال.
  • تغطية الوجه والرأس بالذراعين وتوجيه الجسم لإحدى زوايا الحائط.
  • البقاء في الفراش مع ضرورة تغطية الرأس بوسادة.
  • عدم استخدام المداخل غير القوية أو القادرة على حماية الإنسان من الزلزال مثل المصاعد.
  • الانتباه إلى خطورة حدوث انفجار للكهرباء وأنظمة إطفاء الحريق.

2- عند التواجد في مكان مفتوح

  • البعد عن الشوارع والأماكن والمباني التي توجد بها أسلاك كهربائية.
  • البعد عن الجدران الخارجية للمباني.

3- عند التواجد في السيارة



  • التوقف عن قيادة السيارة على الفور.
  • تجنب التوقف بالسيارة تحت المباني أو الأسلاك أو الجسور أو الأشجار.
  • استئناف القيادة مرة أخرى بمجرد توقف الزلزال ولكن يجب البعد عن المنحدرات أو الطرق والأنفاق والجسور التي تهدمت أو تضرر جراء الزلزال.

4- في حال التأثر تحت الأنقاض

  • تجنب الحركة القوية منعًا لانتشار الغبار في المكان.
  • تغطية الفم جيدًا إما بالملابس أو بمنديل.
  • محاولة النقر على جدار أو أنبوب يوجد تحت الأنقاض لمساعدة رجال الإنقاذ في العثور على المتضررين.
  • تجنب الصراخ قد المستطاع لأنه يؤدي إلى استنشاق كمية كبيرة جدًا من الغبار.

5- عند توقف الزلزال

  • فحص الأشخاص المصابين واستخدام الإسعافات الأولية.
  • التأكد من الوجود في مكان آمن بعيد تمامًا عن الانهيارات أو الحرائق وخطوط الكهرباء.
  • إخماد الحرائق الصغيرة والبسيطة التي يمكن التعامل معها باستخدام طفاية الحريق.
  • إغلاق أي مصدر ينبعث منه الغاز في حال ملاحظة وجود رائحة تدل على حدوث تسرب في الغاز.
  • فحص الأضرار التي لحقت بالمبنى أو المنزل.

تعتبر الزلازل من الكوارث الطبيعية التي كلما كانت متوسطة القوة أو قوية جدًا تتسبب في العديد من الخسائر في الأرواح والمصادر والموارد، وهناك العديد من الدول التي تتنبأ بحدوث هذه الظاهرة على المستوى الجيولوجي كي تأخذ حذرها واحتياطاتها وتفادي أكبر قدر ممكن من الخسائر.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *