بوابة الجامعة

كلية الصيدلة.. المواد الدراسية و أقسام الكلية و مجالات العمل لكل قسم



يبحث العديد من الشباب والبنات المهتمين بدراسة تخصص الصيدلة عن بعض المعلومات التي تساعدهم في الاختيار الصحيح لمجال الدراسة والعمل فيما بعد لذلك نوفر لكم من خلال المقال جميع المعلومات المتاحة عن كلية الصيدلة وأقسامها وتخصصاتها المتعددة ومدى توافقها مع سوق العمل.

ما هي دراسة تخصص الصيدلة؟ Pharmacy

الصيدلة هي علم دراسة وصناعة الدواء، وهي إحدى التخصصات الطبية الهامة والمرتبطة بتصنيع الأدوية وتوفيرها للمرضى لعلاج شتى الأمراض بفاعلية وأمان.

والجيد في الأمر بالنسبة للمهتمين بذلك المجال أن الصيدلة ليست مجرد العمل بإحدى الصيدليات وبيع الأدوية من خلال الوصفات الطبية للمريض، ولكنها علم شامل يختص بدراسة كل ما يختص بالمواد الكيميائية والعقاقير الطبية والنباتية ذات الاستخدام العلاجي والبحث المستمر عن فوائدها الطبية فيما يختص بصحة الإنسان والآثار الناتجة عنها وتلافي الأعراض الجانبية للأدوية.

الصيدلة علم كبير وواسع معتمد على الأبحاث العلمية والدراسة المستمرة لتحديث المعلومات الطبية ودراسة الأدوية الجديدة واستخداماتها ومدى تأثيرها على الصحة.

رسالة كليات الصيدلة

تلتزم الكليات المختصة بالتعليم الصيدلي الكلية في رسالتها بتخريج صيادلة طبقًا للمعايير القياسية  القومية الأكاديمية ، والذي يقوم بتلبية جميع احتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي على أعلى مستوى من العلم، بالإضافة إلى التصنيع الدوائي المتطور، والقدرة على تقديم البحوث العلمية بشكل مستمر ومتقدم بداية من البحث عن الأدوية الحديثة، وكذلك المساهمة في تطوير صناعة الأدوية باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة، ولكن لا يقتصر الأمر على ذلك فقط ولكن يضاف إليه قدرة الصيدلي على تقديم الخدمات المجتمعية، والاستشارات علمية، وتوعية المريض باستخدامات الدواء وآثاره الجانبية والاحتياطات الواجب الأخذ بها عند تناول الدواء في إطار القيم الأخلاقية لمهنة الصيدلة في التعامل مع المرضى.

أقسام كلية الصيدلة

تحتوي كلية الصيدلة على العديد من الأقسام التي تشمل مختلف أنواع الدراسات الصيدلية و تشمل:

  • قسم الصيدلانيات.
  • قسم الصيدلة الصناعية.
  • قسم الصيدلة الإكلينيكية.
  • قسم العقاقير.
  • قسم الأدوية والسموم.
  • قسم الكيمياء العضوية الصيدلية.
  • قسم الكيمياء التحليلية الصيدلية.
  • قسم الكيمياء الصيدلية.
  • قسم الكيمياء الحيوية.

قسم الصيدلانيات

  • يهدف القسم إلى شرح وفهم معنى مجال الصيدلة.
  • توصيل المعرفة والمهارات المختلفة لطلاب كلية الصيدلة •شرح طرق صياغة وتقييم الأشكال الصيدلانية المختلفة •بالإضافة إلى الطرق المختلفة لإيصال الدواء إلى الجسم.
  • وكذلك طرق تصميم وصياغة أشكال الجرعات الدوائية.
  • كما يختص بالابحاث العلمية المختلفة في تخصص الصيدلانيات، وتوصيل الدواء بشكل آمن و فعال.
  • دراسة كيفية تحويل المواد الفعالة إلى أشكال صيدلية مناسبة لاستخدام المريض.
شاهد أيضا  كلية الضباط الاحتياط .. الشروط ونظام الدراسة والأوراق المطلوبة والمميزات

قسم الصيدلة الصناعية



يختص قسم الصيدلة الصناعية بمراحل التصنيع الدوائي، والتسويق، وتوزيع المنتجات الدوائية مع ضمان الجودة والفاعلية. كما يغطي القسم ضمان الجودة ، بفرعيه: مراقبة الجودة، و ممارسات التصنيع الجيدة ، للكشف عن تواجد أي عيوب في المنتجات المصنعة الوسيطة، والنهائية، والقضاء على تلك المشاكل. ومن الأهداف الرئيسية للقسم:

  • الاهتمام بتعليم الطالب جميع العمليات الأساسية ، والمتقدمة لتصنيع الدواء.
  • معرفة المفاهيم الأساسية لأهمية الذكاء الاصطناعي في الصيدلة الصناعية وتطبيقاته.
  • تعلم جميع الجوانب النظرية والعملية في مراقبة وضمان الجودة لعمليات التصنيع الدوائية.
  • معرفة الأساسيات الصحيحة لتصميم مصنع الأدوية وعمليات التصنيع المختلفة بدءًا توريد المواد الخام حتى توزيع المنتجات الصيدلانية النهائية.

قسم الصيدلية الإكلينيكية

يعد هذا القسم من أهم وأحدث الأقسام الموجود في دراسة تخصص الصيدلة، والذي يختص بتقديم الصيادلة الإكلينيكيين ومالهم من دورٍ حيوي في المستشفيات والمراكز الطبية في تحديد الاستخدام الرشيد للأدوية، والمشكلات المتعلقة بالأدوية، و مراجعات الأدوية للمرضى، والتوصيات العلاجية،  تقديم الرعاية الصيدلانية من خلال مراقبة العلاج وتقييم مدى فاعليته للمريض، وضبط الجرعات، وتثقيف المريض حول تعاطي الدواء.

قسم العقاقير

يعد ذلك القسم من أهم وأقدم العلوم التي تدرس في علم الصيدلة  والذي يختص بدراسة جميع خصائص النباتات والعقاقير الطبيعية ذات الفائدة الطبية (الفيزيائية، والكيميائية، والبيولوجية)، بالإضافة إلى البحث عن أدوية جديدة من مصادر طبيعية. ويختص القسم بتدريس مقررات: النباتات الطبية، العقاقير، كيمياء المواد الطبيعية، ومراقبة الجودة على الأدوية العشبية.

  • بالإضافة إلى توضيح اتجاه ومجال طب الأعشاب من خلال الأبحاث المستمرة.

تطوير الخدمة الصيدلية المحلية من خلال تقديم الأدوية الطبيعية الآمنة والفعالة والتى تفى بالاحتياجات.

  • توفير فرص عمل للصيادلة في مجال طب الأعشاب، و نشر الوعى الصحى المتعلق بطرق التداوى بالنباتات الطبيعية.

قسم الكيمياء التحليلية الصيدلية

يتخصص في دراسة التقنيات التحليلية المختلفة لتحديد وقياس المركبات الصيدلانية. كما يهتم بدراسة الثبات الكيميائي للمستحضرات الصيدلانية،  وتطبيق الممارسات المعملية الجيدة للأدوية والمستحضرات المختلفة.



كما يختص ذلك القسم بتزويد الطلاب بالمعلومات والمهارات العملية الكافية للتعرف على المواد الكيميائية، وإجراء التحليل الكمي لها. بالإضافة إلى دراسة ثبات الأدوية، وتقديم خريج ذو خبرة متميزة في العلوم الكيميائية.

يعد قسم الكيمياء التحليلية من أهم الأقسام المعنية بحماية البيئة، والصحة والسلامة المهنية ، ويرجع ذلك لأهمية وضرورة المعلومات الكيميائية (الحيوية) في اتخاذ القرارات الصحيحة في هذين المجالين التكميليين.

ارتبطت العلاقة بين بين الكيمياء التحليلية و الجودة  في عام ISO 1702 ) 2005 ) وهو المرجع لاعتماد المختبرات.

قسم الميكروبيولوجيا والمناعة

يختص بتدريس التقنيات والأساليب المختلفة في عزل، وتحديد، وتشخيص، وتحليل العينات الميكروبية باتباع التقنيات الحديثة والمتقدمة.

قسم الكيمياء الحيوية

يختص بتدريس بيولوجيا الخلية وتشمل دراسة  البيولوجيا الجزيئية، الهندسة الوراثية، وعلم التغذية. بالإضافة إلى إجراء الأبحاث في مجالات الكيمياء الحيوية الأساسية والإكلينيكية. ويهدف ذلك القسم بتعليم الطالب التفاعلات الكيميائية والبيولوجية داخل الأنسجة الحية، والتفسير من الناحية الكيموحيوية الارتباط بين بعض الظواهر الطبيعية والمَرَضيّة بجسم الإنسان.

شاهد أيضا  مجالات عمل خريجي كلية فنون تطبيقية

المواد الدراسية في دراسة تخصص الصيدلة

  • كيمياء عضوية صيدلانية.
  • صيدلة فيزيائية.
  • علم العقاقير.
  • كيمياء طبية.
  • تشريعات صيدلانية.
  • حسابات وتركيب الأشكال الصيدلانية.
  • علم الأدوية.
  • طرق التحليل الآلي.
  • حركية الدواء.
  • الأحياء الدقيقة الصيدلانية.
  • أدوية بدون وصفة طبية.
  • التسويق الصيدلاني.
  • مهارات الاتصال في الصيدلة.
  • صيدلة إكلينيكية.
  • علم السموم.
  • علم التشريح والأنسجة.
  • فيزيولوجيا الأمراض للصيدلة.

الدراسات العليا في دراسة تخصص الصيدلة

يمكن لخريجي كلية الصيدلة عمل دراسات عليا في المجالات الآتية:



  • الصيدلة الإكلينيكية.
  • علم الأدوية والسموم.
  • ٱدارة الصيدليات والمستشفيات.
  • الصيدلة الصناعية.
  • علم العقاقير.
  • تطوير الأدوية.
  • التقنية الحيوية.
  • المستحضرات التجميلية.
  • التغذية العلاجية.

عدد سنوات دراسة تخصص الصيدلة

تتوقف مدة الدراسة لمنح درجة البكالوريوس في كلية الصيدلة على عدد ساعات الدراسة المعتمدة من قبل الجامعة، والتي عادة تستغرق 5 سنوات أو بنظام 162-165 ساعة معتمدة أو بنظام 10 فصول دراسية، ولكن في بعض الدول تستغرق مدة الدراسة ما يقرب من 6 سنوات حيث تعد السنة الأخيرة  تدريباً للخريجين في أحد المستشفيات أو المنظمات الصحية مع مشروع تخرج يقدم لأعضاء هيئة تدريسية في كلية الطالب، وهو ما يعرف بنظام الفارم دي Pharm D، حيث يتخرج الطالب بلقب دكتور صيدلي.

أما بخصوص عدد سنوات الدراسة في برنامج الماجستير بعد التخرج، فنجد أنها تعتمد على عدد الساعات المقترحة من الجامعة، فقد يتكون برنامج الماجستير من 33 ساعة دراسية معتمدة ومنها 9 ساعات رسالة.

مجالات عمل تخصص الصيدلة

تعد دراسة تخصص الصيدلة من المجالات الواسعة والغنية في سوق العمل، حيث تتوافر العديد من فرص العمل أمام خريجي كليات الصيدلة مثل:

  • فتح صيدلية خاصة وإدارتها.
  • أو العمل بإحدى الصيدليات الخارجية.
  • وكذلك العمل بصيدليات المستشفيات أو المراكز الطبية.
  • العمل الأكاديمي في تخصص محدد.
  • العمل في إدارة الجودة في المؤسسات الطبية.
  • العمل في مصانع الأدوية.
  • وكذلك العمل في شركات الأدوية الخاصة والإعلان عن الأدوية الجديدة وشرح مدى أهميتها.
  • مجالات التسويق الطبي.
  • مجالات الأبحاث الطبية في المراكز العلمية والطبية المختلفة.
  • طب الأعشاب.
  • الصيدلة الإكلينيكية ومدى أهميتها في المستشفيات.
  • كما يمكن للصيدلي أن يعمل ضمن الهيئات البحثية، وفي مخابر العمل الجنائي.

التخصصات الطبية التي تنفرد بها كلية الصيدلة

تنفرد دراسة تخصص الصيدلة دوناً عن غيرها من الكليات العلمية والطبية بالآتي:

  • التصنيع الدوائي الخاص بتصنيع المواد الخام للدواء وتطويرها.
  • التصميم الدوائي والذي يختص بتصميم الشكل الجزيئي لذرات الدواء، ودراسة النسيج المصاب ثم عمل تصميم دوائي متماثل لمستقبلات النسيج، وإجراء التجارب للتأكد من صحة تلك التصميمات إكلينيكياً.
  • مراقبة الجودة من خلال قسم الكيمياء التحليلية، حيث اختبار فاعلية الدواء بعد تصنيعه، وعمل اختبارات الجودة الخاصة به.
  • الصيدلة النووية وتتمثل في استخدام المواد المشعة الآمنة في صنع المساعدة للطبيب في تشخيص المرض، وإجراء العديد من التجارب على تلك المواد واستخلاص المواد الصالحة لعلاج أمراض محددة مثل مرض السرطان.
  • علم السموم الجنائي أو الشرعي حيث يقوم الصيدلي بمساعدة الطبيب الشرعي في تحديد ارتباط الوفاة بتناول السموم، أو المخدرات، أو الكحوليات. كما يختص بمجال تحليل السموم وعلاج مشاكل الإدمان.
  • صيدلة التغذية العلاجية كإحدى تخصصات الصيدلة الإكلينيكية ومدى أهميتها في التغذية العلاجية للمرضى وخاصة الغير قادرين على التغذية بشكل طبيعي مثل مرضى السرطان، أو العناية المركزة.
  • صيدلة العمليات الجراحية المختصة بتوفير جميع المعلومات الدوائية قبل إجراء الجراحة مثل التفاعلات الدوائية قبل الجراحة، وتناسب الأدوية التى يتناولها المريض مع المخدر، والمضاعفات بعد الجراحة مع الأدوية المستخدمة.
  • صيدلة الأورام وتختص بتحديد الجرعات المناسبة من الأدوية الكيميائية المستخدمة في علاج الأورام والسرطان، ومراقبة الأدوية الأخرى التي يتناولها المريض لمنع حدوث تفاعلات خطيرة.
شاهد أيضا  مصروفات جامعة عين شمس 2022

سمات طالب صيدلة الناجح

  • القدرة على فهم المواد العلمية والتميز العلمي.
  • التمتع بقدرة عالية على الحفظ والاستيعاب، نظراً لصعوبة وكبر المواد.
  • القدرة على التعامل مع الآخرين.
  • الدقة والتركيز في العمل.
  • العمل تحت ضغط.
  • العمل بروح الفريق الواحد.
  • حب العمل ومساعدة الآخرين.
  • القدرة على الصبر والهدوء.
  • مهارات الاستماع الجيد للآخرين.
  • القدرة على التفكير المنطقي، والتحليلي.
  • الثقة في النفس.

سلبيات العمل الصيدلي

  • العمل المستمر وافتقاد الحياة الاجتماعية.
  • العمل ليلاً.
  • قلة العائد المادي من المهنة في الوقت الحالي.
  • وجود دخلاء على المهنة مما أفقد الصيدلي مهمته الرئيسية في التعامل مع الأدوية والمرضى.
  • تشبع سوق العمل في الوقت الحالي من مهنة الصيدلة.

أهداف دراسة تخصص الصيدلة

  • إعداد الطلاب وتأهيلهم للعمل في مختلف الاختصاصات والمهن الصيدلية لخدمة المجتمع.
  • تقديم النصيحة والمساعدة للمرضى بشكل دائم من خلال التواجد المستمر في الصيدليات.
  • متابعة سوق الدواء، ومعرفة مدى توافق هذه الأدوية مع الحالات المرضية.
  • وصف العقاقير العلاجية المناسبة للمريض في الحالات المرضية البسيطة التي لا تستدعي زيارة الطبيب.
  • الإشراف على عمليات تصنيع الدواء والتأكد من مدى مطابقته للمواصفات العلاجية والطبية.
  • ضمان توفير الدواء بشكل دائم للمرضى في مختلف الحالات المرضية.
  • البحث العلمي المستمر لاكتشاف المزيد من الأدوية والعقاقير الطبية.

تعد دراسة تخصص الصيدلة من أهم وأفضل المهن الطبية الموجودة نظراً لأهمية دراسة وتصنيع الدواء على مستوى العالم، ولكن يجب أن يكون الطالب مؤهل علمياً وفكرياً لهذه الدراسة بسبب صعوبتها ودقتها علمياً واحتياجاتها إلى شخصية دقيقة في الدراسة والعمل وتحمل الضغوط الواقعة على الصيدلي حيث تخليه عن حياته الاجتماعية في سبيل الخدمة المجتمعية.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.