أبحاث وموضوعات تعبير

بحث عن مشروعات الطاقة المتجددة وأثرها على النمو الاقتصادي



تتولد كثيرًا من الغازات الدفيئة التي أصبحت تحيط بالكرة الأرضية وتتسبب في ظاهرة الاحتباس الحراري نتيجة احتراق الوقود الأحفوري والمتمثل في( البترول والغاز الطبيعي والفحم)، وعلى الرغم من سلبيات تلك المواد الوقودية إلا أنها مصدرًا غير دائم للطاقة وسوف ينضب يومًا ما، مما حفز العديد من الدول إلى البحث في مشروعات الطاقة المتجددة والنظيفة.

مميزات الطاقة المتجددة

يوجد أسباب عدة تدعوا إلى ضرورة التسريع والانتقال من الاعتماد على مصادر الطاقة الحالية والتقليدية إلى مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة لخلق مجتمعات نظيفة وخالية من التلوث تصلح للحياة على سطح كوكب نظيف لينعم بالعيش عليه الأجيال القدمة، ومن أهم تلك المميزات:

تواجد مصادر الطاقة المتجددة باستمرار في كل مكان

تعتمد العديد من الدول على استيراد الوقود الأحفوري من الدول التي يتوافر لديها هذا الوقود وتمثل نسبة سكان تلك الدول حوالي ٨٠% من سكان العالم مما يجعلهم أسرى لتلك الدول وأكثر عرضة للأزمات الناتجة عن الخلافات  الجيوسياسية بين الدولتين.

الطاقة المتجددة أقل تكلفة

تنخفض أسعار الطاقة المتجددة يومًا بعد يوم وفي إحصائية لأسعار الكهرباء التي تم توليدها اعتمادًا على الطاقة الشمسية في الفترة ما بين عامي 2010 و 2020 لوحظ وجود انخفاض في تكلفة تلك الكهرباء بنسبه 85%، أما طاقة الرياح البحرية والبرية فقد انخفضت تكلفتها بما يعادل 56%، 48% بصورة متوالية.

ونتيجة لانخفاض تكاليف الطاقة المتجددة فإن ذلك يزيد من الإقبال عليها من كل الدول بما فيها الدول المتوسطة والمنخفضة في الدخل والكهرباء المولدة من الطاقة المتجددة توفر في التكلفة بنسبة 65% عن الطاقة الغير متجددة وهذا هو المتوقع مع حلول عام 2030.

شاهد أيضا  بحث عن الاستخدام السلبي للتواصل الاجتماعي

كما يتوقع بحلول عام 2050 أن تزيل نسبة الكربون بما يعادل 90% من قطاع الطاقة وبالتالي يحد من انبعاث الغازات الكربونية.



الطاقة المتجددة تساهم في الحفاظ على الصحة

أصدرت منظمة الصحة العالمية تقارير تفيد بأن ما يقرب من 99% من سكان الكرة الأرضية يستنشقون هواء غير جيد ويحتوي على نسبة كبيرة من الملوثات التي تمثل أكبر تهديد على صحة الإنسان.

وترجع منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 13 مليون حالة وفاة تحدث سنويًا لعدة أسباب أهمها تنفس هواء ملوث، استخدام الوقود الأحفوري ينتج عدة مواد وجسيمات ضارة مثل ثاني أكسيد النيتروجين.

خلق مزيد من فرص العمل

طبقًا لتوقعات وكالة الطاقة الدولية فإن التحول من الاعتماد على الوقود الأحفوري سيؤدي إلى فقدان حوالي 5 مليون وظيفة في هذا المجال، وفي المقابل فمن المتوقع بحلول عام 2030 سيتم تطبيق 14مليون وظيفة جديدة للعمل في مجال الطاقة النظيفة.

هذا بالإضافة إلى فرص العمل التي سوف توفرها المجالات التكنولوجية ذات الانبعاثات الضئيلة.

موثوقية الاستمرار

تعتمد العديد من الدول على استيراد مصادر الطاقة مثل البترول والفحم والغاز الطبيعي من الدول التي لديها مخزون كافي وإمكانيات تتيح استخراج وتحويل تلك المصادر مما يجعل الدول المستوردة أكثر عرضة لتلقي الصدمات الناتجة عن الحروب والخلافات السياسية والتي يترتب عليها إيقاف تصدير الوقود الأحفوري لها.



أما مصادر الطاقة المتجددة لن تخل بالعهود فالشمس تشرق كل يوم على كل مكان، والرياح، والمياه مصادر دائمة ومستمرة.

إمكانية إنشاء المحطات الصغيرة للطاقة

يمكن إنشاء محطات صغيرة للطاقة المتجددة مما يقلل من التكلفة ويقلل أيضًا من حجم النفايات التي تنتج عن نقل الطاقة من المحطات الكبيرة إلى المحطات الصغيرة.

أمثلة لمشروعات الطاقة المتجددة

اتجهت العديد من دول العالم إلى إنشاء مشروعات الطاقة المتجددة وكان للدول العربية حظًا من تلك المشروعات، ومن أمثلة مشروعات الطاقة المتجددة في الوطن العربي:

شاهد أيضا  بحث عن المشروعات القومية في مجال النقل والمواصلات

 مدينة مصدر

قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بإنشاء تلك المدينة بهدف تطوير الطاقة المتجددة والنظيفة ليس في المنطقة العربية فقط ولكن في العالم كله، ويتم من خلال تلك المدينة إنشاء عدة مشروعات للطاقة النظيفة مثل:

مشروع إنتاج الألواح الشمسية، ومشروع لبناء محطة توليد تعمل بالطاقة الشمسية، مشروع خفض الانبعاثات الغازية، ومشروع استخدام طاقة الرياح.

تلك المدينة تعد أكبر نموذج للتنمية المستدامة وهي بمثابة مجتمع كبير للعديد من الاستثمارات والأبحاث التجريبية.



محطة إنتاج الكهرباء من الصحراء في المغرب

تم إنشاء أول محطة لتوليد الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية في دولة المغرب بقدرة ١٦٠ ميجاوات ويجري العمل على زيادة  قدرتها خلال عامين أو ثلاثة إلى ٥٠٠ ميجاوات.

محطة ورزازات هي نقطة البداية لأكبر شبكة تشمل عشرات المحطات المتخصصة في مجال استحداث الطاقة البديلة ولعل مشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح تأتي في مقدمة تلك المشروعات وأعلن عن مشروع ورزازات في مجال الطاقة الشمسية في عام ٢٠١٠،.

وسيوفر هذا المشروع حوالي ٢٣٠ ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون  كما أنها سوف تتيح حوالي ٣٢ ألف فرصة عمل بالطاقة الكهربائية.

مشروعات الطاقة المتجددة في مصر

قامت مصر في الأونة الأخيرة بإنشاء عدة مشروعات للطاقة المتجددة مثل إنتاج الكهرباء من طاقة الرياح والطاقة الشمسية، فعلى ساحل البحر الأحمر وبالتحديد في منطقة الزعفرانة تم إنشاء مشروع العنفات الهوائية وينتج هذا المشروع تقريبًا ٥٥٠ ميجاوات من الكهرباء.

وفي خليج الزيت وعلى بعد ٢٠٠ متر جنوبًا يتم الآن تنفيذ أكبر مشروع للعنفات الهوائية في قارة أفريقيا.

تأثير مشروعات الطاقة المتجددة على النمو الاقتصادي

لاشك من وجود علاقة وطيدة الصلة بين إنشاء مشروعات الطاقة المتجددة والنظيفة وارتفاع مؤشرات النمو الاقتصادي، حيث أن تلك المشروعات مثل إعادة التدوير، والسخانات الشمسية والعنفات الهوائية وغيرها تسهم في:

  • حل مشكلة البطالة والفقر لتوافر فرص عمل جديدة بها.
  • المحافظة على الموارد المادية والمالية من الإهدار.
  • التحول للطاقة المتجددة سوف يوفر للعالم سنويًا نحو٤,٢ تريليون دولار مع حلول عام ٢٠٣٠.
  • تستطيع تكنولوجيا الطاقة المتجددة أن تؤسس نظامًا يستطيع أن يواجه صدمات السوق المحلية والدولية عن طريق تنويع خيارات الأمن الطاقوي.
  • تحويل الدعم إلى الطاقة المتجددة يساعد في خفض الانبعاثات وبالتالي يساهم في النمو الاقتصادي المستدام.
  • تساهم في تنويع الاقتصاد وعدم الاعتماد بشكل كلي على الواردات ودفع عجلة النمو الاقتصادي.
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن دور المرأة في المجتمع

سلبيات مشاريع الطاقة المتجددة

على الرغم من مميزات الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة إلا أن لها بعض السلبيات التي تعرقل مسيرتها وتتمثل تلك السلبيات في:



  • ارتفاع تكاليف تطوير محطات الطاقة المتجددة والتي تتمثل في إجراء البحوث وتصنيع المواد اللازمة لإنشاء المحطات.
  • التقلبات الجوية والمناخية مثل الرياح البطيئة والأمطار الغزيرة ومن المتوقع خلال ٥٠ عامًا توقف إنتاج الطاقة المتجددة من بعض المناطق نتيجة التغيرات المناخية الحادثة بها.
  • عدم توافرها في كل الأماكن فعلى سبيل المثال قد لا تتوافر الطاقة الشمسية أو المياه أو الرياح بالكثافة المطلوبة في كل الأوقات والأماكن مما يستدعي وجود بنية تحتية قوية لنقل الطاقة.
  • تحتاج تلك المشروعات إلى مساحات واسعة لعمل مزيد من الألواح الشمسية والعنفات الهوائية لكي تستطيع إنتاج كمية كافية من الطاقة المتجددة.

 الخاتمة

الأزمة الاقتصادية العالمية الحادثة دفعت العديد من الدول إلى الاتجاه نحو تشجيع الاستثمار في الطاقة المتجددة والنظيفة فعلى سبيل المثال قامت دول مثل الصين جنوب أفريقيا بتشجيع المواطنين والشركات على الاستثمار في مشروع الألواح الشمسية فوق الأسطح لتوليد الكهرباء وعكفت على وضع القوانين والقواعد فيما يخص الأسعار لبيع تلك الطاقة لوزارة الكهرباء مرة أخرى.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *