أبحاث وموضوعات تعبير

مقدمة بحث ديني جاهزة



كثير منا يتحير في أمر كتابة مقدمة البحث الديني، ولا يجد الكلمات التي تسعفه لتكون على أفضل نحو، من أجل ذلك نقدم لكم العديد من المقدمات الجاهزة التي من الممكن أن يقوم الشخص بالاقتباس منها كي يكون البحث من أفضل ما يمكن، حيث سيجد في السطور القادمة العديد من المقدمات العامة، وأيضًا المتخصصة في أي من الفروع الدينية.

كيفية كتابة مقدمة البحث الديني

في البداية ينبغي على الشخص أن يعلم أن مقدمة البحث الديني يجب أن تشتمل على الكلمات التي لها علاقة بالموضوع الذي سيقوم بالتطرق إليه، على أن تكون ذات طابع ديني قوي، مستخدمًا النغمة اللينة في التحدث، حتى تصل الكلمات إلى قلب القاريء.

مقدمة بحث ديني جاهزة

أما الآن فسوف نقدم لكم العديد من المقدمات الدينية الجاهزة التي من شأنها أن تصلح لعامة الأبحاث الدينية، ومن مثلها ما يلي:

” بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، سبحانه لا إله إلا هو، نحمده ونشكره ونشهد أنه لا إله إلا هو سبحانه وتعالى، ونشهد أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عبده ورسوله، أما بعد، نقدم لسيادتكم اليوم هذا البحث الذي يتحدث عن علم ……. تحت عنوان ……. آملين أن ينال إعجاب الجميع، ونتمنى أن نكون قد وفقنا في كتابة بحث شامل لكل المعلومات الخاصة بهذا الموضوع وأن نكون عند حسن ظنكم، منتظرين أي اقتراحات جديدة وأي تعديلات يمكننا القيام بها وأي ملاحظات لوضعها في الاعتبار عند تقديم أي بحوث تعليمية أخرى ونطور من أنفسنا إلى الأفضل.

مقدمات أبحاث دينية متخصصة

من المتعارف عليه أن ديننا الحنيف يحتوي على الكثير من الفروع، والتي من الممكن أن يتناول أي منها الكاتب عبر بحثه، من أجل ذلك نوفر له المقدمات المتخصصة، فنحن الآن في صدد التعرف على مقدمة لعلم البيان، حيث جاءت على النحو التالي:



شاهد أيضا  موضوع تعبير عن طاعة الله

“إن موضوع هذا البحث هو من الموضوعات التي تخص علم البيان، حيث إن موضوع بحثنا اليوم يتحدث عن …. وآمل من الله عز وجل أن ينال ذلك البحث على إعجاب كل من يقرئه، وأتمنى أن أكون من الموفقين في كتابة هذا البحث الشامل، والذي تم وضع فيه جميع المعلومات والتي تخص موضوع البحث، متمنيًا أن ينال ذلك البحث على إعجابكم، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنكم، وأنتظر منكم بعض اقتراحاتكم وتعديلاتكم المفيدة والهامة والتي سوف أعمل بها في بعض بحوثي القادمة، وأعدكم أنني أحاول دائمًا لأن أطور من نفسي  وذلك حتى أصل إلى الأفضل بإذن الله تبارك وتعالى”

أما الآن فنتعرف سويًا على مقدمة عن العقيدة الإسلامية، حيث أتت على ذلك النحو:

“اللهم يسر علينا كل صعب وأجعلنا من أهل الجنة أختيار الموضوع البحثي اليوم يتحدث عن الأمر الذي لا يتكلم عنه الكثير وهو “العقيدة الإسلامية الصحيحة” أن العقيدة الإسلامية هي أساس بناء الدين الإسلامي فإن دين الإسلام هو الدين الذي يحادث القلب والمنطق والعقل والفكر ولكل شيء أدلة سواء كانت من القرأن الكريم أو من سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم تساعدنا العقيدة الإسلامية على إبقاء الإيمان وإدخال الطمأنينة والسكون إلى القلب كما أنها هي أكثر الأمور تمعن وذلك بسبب كثرة قراءة القرآن وكُتب كبار العلماء ودراسة السنة النبوية.

ولأن القرآن الكريم هو منهاج حياتنا، كان لابد من أن نقوم بطرح مقدمة دينية للبحث الذي يتناول تفسيره، حيث أتت على النحو التالي:

إنّ القرآن الكريم هو معجزة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- الّتي تحدّى بها الله تعالى الثّقلين، على أن يأتوا بمثل سورة ٍمنها، وهو جامع العلوم وأصولها جميعًا، ولقد أنزله الله تعالى رحمةً للعالمين، لينير قلوبهم وعقولهم ونفوسهم به، وليكون لهم هدىً ورحمةً وشفاءً وسبيلًا للفوز في الدّنيا والآخرة، قال الله تعالى في محكم تنزيله: {وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ هُوَ الْحَقَّ، وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ}، ودراسة آيات هذا الكتاب الحكيم من أكثر العلوم الّتي انشغلت بها الأمّة الإسلاميّة على مرّ التّاريخ الإسلاميّ، ولا زالت آياته موضع دارسةٍ وبحث، فالقرآن الكريم بحرٌ شاسعٌ لا يمكن بلوغ البرّ فيه إطلاقًا، فيه بلاغةٌ وغزارةٌ في المعاني والمقاصد لم تُرى من قبل أبدًا، وما زال العلماء والفقهاء حتّى اليوم ينهلون من كنوز القرآن الكريم، ويغوصون في أعماق هذا البحر لاستخراج لآلئه النّادرة،  وإنّ نتيجة انكباب العلماء على دراسة علوم القرآن الكريم وتفسير آياته، تعدّدت وتنوّعت الأساليب المتّبعة وطرق عرض المعلومات، وسبل الشّرح والتّوضيح.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن شخصيات قدمت خدمات جليلة للوطن

مقدمة بحث ديني جامعي

أما الآن فسوف نتعرف على الكثير من المقدمات التي تصلح لعمل البحث الديني في المرحلة الجامعية، حيث جاءت على الشاكلة التالية:

  • الحمد لله حمدًا كثيرًا مباركًا، اللهم لك الحمد في إعانتي على كتابة هذا البحث ولك الفضل يا الله على وجود البحث بهذه الصورة أمامكم، وماتوفيقي إلا بالله لقد أخترت موضوع البحث هذا بعنوان………… وتقديمه إليكم حيث أنه مُلم بأغلب جوانب الموضوع أتمني أن ينال إعجابكم وأن يكون قد حقق أهدافي في موضوعاتي التي أرادت إيصالها لحضراتكم لم أترك جانبًا إلا وأدلى فيه بدلوه.
  • بسم الله والحمد لله اللهم يامالك المُلك يا ذو الجلال والإكرام وفقني في كتابتي وألهمني للطريق الصحيح وتضع أجر اجتهادي نحمدك يالله ونشكرك من فضلك العظيم.
  • أما بعد أقدم لكم هذا البحث الديني الشيق بهذا العنوان……………….ويشمل الموضوعات الأتية …………..، ……………، … …….، ونأمل أن يحصل على اعجابكم ونكون قد إستطعنا أبهاركم وأن يلاقي جهدنا في صناعة البحث التقديرًا منكم، تحدثنا في البحث عن أغلب جوانب الموضوع كما أكدنا في الموضوع على الأدلة الهامة والمأخوذ أغلبها من السنة النبوية الشريفة، وإذا كان هناك أي أخطاء فنرجو منكم تقديم الملاحظات والمقترحات حول هذا البحث حتى نتعلم ونستفيد من حضراتكم، نشكركم على بذل هذا الجهد الكبير في قراءة وتقييم هذا البحث.
شاهد أيضا  بحث عن الحوسبة السحابية

خطوات عمل البحث



قبل أن نتعرف على العديد من مقدمات البحث الديني، علينا أن نعرف في البداية أنه هناك الكثير من الخطوات التي ينبغي اتباعها كي يكون البحث على أفضل شاكلة له، حيث أتت تلك الخطوات على النحو التالي:

في البداية ينبغي أن يتم اختيار عنوان مناسب للبحث، على أن يكون دالًا على المحتوى الذي يتناوله، وبعد ذلك يبدأ الكاتب في سرد المقدمة، والتي يجب أن تكون متناغمة مع ما يود الكاتب تناوله، فمثلًا إن كان سوف يتحدث عن أمر علمي، فيجب أن تكون المقدمة علمية، وإن كان سيتناول أمرًا دينيًا، فيجب أن تكون المقدمة دينية.

بالنسبة إلى الخطوة الثالثة في كتابة البحث هي عرض المشكلة التي يود الكاتب تناولها، على أن يكون ذلك بأسلوب ممنهج وصريح وواضح، وذلك حتى لا يمل القاريء ويزهد استكمال قراءة البحث.

أما الخطوة الرابعة هي عرض بعض الأسئلة التي تخص موضوع البحث مع ذكر حلها، والخطوة الخامسة ذكر كافة الأهداف التي يرجوها الكاتب من كتابة البحث، ولا ننسى اتباع المنهجية إن كان البحث علميًا، وبعد ذلك ينبغي على الكاتب أن يقوم بذكر الخطة التي اتبعها من أجل أن يكون بحثه على تلك الوتيرة، ويذكر المراجع التي استعملها من أجل كتابته.

وأخيرًا خاتمة البحث التي يجب أيضًا أن تكون متوافقة مع موضوعه، وينبغي أن تكون من كلمات بسيطة وميسرة كما في المقدمة.

 تناولنا من خلال ما مضى من سطور العديد من المقدمات التي تصلح لمختلف الأبحاث الدينية، والتي تطلب في العديد من المجالات التعليمية، داعين المولى عز وجل أن ينفع بها أبنائنا الطلاب وأن يوفقكم لما يحبه ويرضاه.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *