أبحاث وموضوعات تعبير

موضوع تعبير عن التلوث



التلوث هو ناقوس خطر يهدد الحياة الطبيعية على سطح الأرض، يُحدث إخلال في توازن البيئة، يهدد مقومات الحياة، يُشكل العديد من الأمراض الجسدية، فقد أصبح الإنسان يحارب صور و أشكال التلوث التي تحاوطه في كل مكان وزمان، ويحارب من أجل حماية البيئة والأرض واستمرارية الحياة، لأن الحفاظ على البيئة هو أساس الحفاظ على الحياة وعدم هلاكها وانقراضها، الأمر الذي يمثل هاجس خوف للإنسان الذي يسعى جاهدًا إلى اكتشاف مصادر التلوث والوعي بها ومحاولة التصدي لها والسيطرة على صور التلوث قبل أن تحدث كوارث بيئية يترتب عليا عواقب وخيمة  وخسائر جسمية، لذلك وجب التوعية ونشر المعلومات التي تخص طرق وأساليب الحفاظ على البيئة.

عناصر موضوع تعبير عن التلوث

  • تلوث البيئة.
  • تلوث الهواء.
  • أسباب تلوث الهواء.
  • تلوث الماء.
  • أسباب تلوث الماء.
  • دور الإسلام في الحفاظ على البيئة من التلوث.
  • تأثير التلوث على الحيوانات والنباتات.
  • محاربة التلوث.
  • خاتمة موضوع تعبير عن التلوث.

تلوث البيئة

وهب الله الإنسان نعم لا تعد ولا تحصى لكي يتمتع بحياة هنيئة ويتمثل واجب كل إنسان تجاه تلك النعم في الحفاظ عليها وشكر الله عز وجل على كرمه و عطائه، وتعد البيئة واحدة من نعم الله علينا لأن البيئة التي نتواجد فيها غنية بمقومات الحياة الماء والهواء كما أنها غنيه  بالثروات الطبيعية والشجر، وقد عانت البيئة على مدار العصور السابقة من التلوث الواقع عليها بسبب إهمال الإنسان وجهله في التعامل معها، الأمر الذي أثبتته الأيام لنا بأن البيئة هي مرآة حياتنا إذا اختلت اختلت حياة البشر وإن صلحت صلحت حياة البشر واستقامت.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن العلم بالمقدمة والخاتمة والعناصر

تلوث الهواء

الهواء هو أساس الحياة ويعد تلوث الهواء هو ناقوس خطر يهدد الحياة الطبيعية والبشرية والبيئية، لاسيما أن نتائج تلوث الهواء هى حتميًا نتائج  كارثية على العالم أجمع، فقد ينتج التلوث من المركبات البيولوجية والمواد الكيميائية التي تقتحم الغلاف الجوي وتخالط الهواء الذي يتنفسه جميع الكائنات الحية، الأمر الذي يُحدث أضرار جسيمة على البيئة كاملة حتى ولو كانت نتائج ليست بقريبة.

وتشهد العصور السابقة التي كانت تخلو تمامًا من الصناعات والمعامل التي يعتمدها العصر الحالي كوسيلة أساسية لتلوث الهواء بأن تلك العصور السابقة كانت شاهدة على تلوث الهواء الناجم عن أفعال الإنسان الخاطئة بحق البيئة والطبيعة الخضراء، حيث كان يشعل النيران في الأراضي بغرض الطبخ أو التدفئة مما يؤدي إلى تلوث الهواء.

أسباب تلوث الهواء

إن الحديث عن أسباب تلوث الهواء يتضمن عاملين أساسيين وهم الملوثات الأولية التي لا تنجو أي منطقة على وجه الكره الأرضية منها والتي تعني التلوث المباشر الناتج عن تفاعلات المواد أو النشاطات الطبيعية والغير طبيعية والغازات التي تنبعث من البراكين، وتضم الملوثات الأولية في مضمونها غاز ثاني أكسيد الكربون الناجم عن عوادم السيارات ومخلفات المصانع، وحين يتم الحديث عن الملوثات الثانوية التي تختلط بشكل تام مع الهواء مثل الضباب الناتج عن حرق الفحم أو تفاعل الغازات الضارة الناتجة عن المصانع أو محركات السيارات، وسواء إن كانت أسباب تلوث الهواء تعود إلى أحد الأسباب الأولية أو الثانوية بتدخل من الإنسان أو بتفاعلات طبيعية ناتجة من الطبيعة فالنتيجة واحدة لا اختلاف عليها فهى خطر يهدد استمرار البشرية خاصًة عندما نجد جهل البشر بتلك المخاطر وعدم السعي وراء تنظيف وتنقيه الهواء على الرغم من تزايد حالات الوفيات والإصابة بأمراض سرطان الرئة وأمراض القلب نتيجة تلوث الهواء.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن الرياضة

تلوث الماء

يجهل الإنسان إن صح التعبير بخطورة تلوث الماء، والذي يعد مناظرًا لتلوث الهواء في الخطورة، وتعني كلمة تلوث الماء أن يتغير لونها أو رائحتها أو إحدى الخصائص التي تتسم بها الماء التي لو اختلت إحداها لفسدت الماء وأصبحت غير صالحة للشرب وقد قال الله في كتابة العزيز” وجعلنا من الماء كل شيء حي” أي أن الماء هو أساس كل شيء حي حيث يشكل نسبة ٧١٪ من كوكب الأرض وبتلوث الماء تتلوث الثورة السمكية والحيوانات التي تعيش في البيئة البحرية، وبالتالي يعود الضرر على الإنسان الذي حينها يفقد أهم مصدر للتغذية السليمة وهي الأسماك.

أسباب تلوث الماء

تعود أسباب تلوث الماء إلى إهمال الانسان، حيث جرت العادة على إلقاء جثث الحيوانات الميته في الماء وكذلك التخلص من مخلفات السفن خاصًة الزيوت في الماء، الأمر الذي يشكل خطر كبير يهدد حياة الثروة السمكية والمخلوقات البحرية كافة، كذلك المصانع التي تلجأ إلى أن تكون نهاية مواسير الصرف الخاصة بها هي أحد الأنهار أو البحيرات، وخلاصة القول بأن كل التخريب الواقع على الماء هو من أفعال الإنسان.

دور الإسلام في الحفاظ على البيئة من التلوث

التلوث لا يقتصر على تلوث الماء والهواء فقط، فهناك صور عديدة للتلوث، وقد حثت الأديان السماوية كافة على المحافظة على البيئة من التلوث وعدم اهدار خيراتها وثرواتها الطبيعية، وجاء دور الإسلام ديننا الحنيف في حث المسلمين على المحافظة على البيئة من التلوث عندما قال الله عز وجل في كتابه الكريم،” ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ”، وهنا يوجه الله تعالى الحديث للإنسان ويوضح له أنه السبب وراء التلوث وفساد المكونات الطبيعية للبيئة بسبب إهماله وسوء استخدامه وإهداره لتلك النعم.



شاهد أيضا  موضوع تعبير عن ترشيد استهلاك المياه

تأثير التلوث على الحيوانات والنباتات

باتت الحيوانات تموت بكثرة وانقرض الكثير منها نتيجة تلوث البيئة والهواء والماء، وأصبحت مصدر للسموم بعد أن كانت مصدر للغذاء، وكذلك النباتات لا تقل خطورة نتيجة نموها في  تربة ملوثة وماء ملوث يتخلل جذورها أثناء مراحل النمو مما جعلها مصدر للسموم والأمراض.

محاربة التلوث

أصبح من الضروري أن يكرس الإنسان تفكيره نحو محاربة مصادر التلوث، والاستخدام الآمن والفعال للثروات الطبيعية والحفاظ عليها بدلاً من إهدارها، وذلك من أجل العيش بأمان على الأرض، وتتمثل أبسط صور محاربة التلوث في استخدام البترول الذي يعد أقل ضررا من الفحم واستخدام الطاقة الشمسية بدلا ً من الوقود والتفكير الإيجابي في تشييد المصانع خارج المدن السكنية، وتوجيه النظر إلى محاربة التلوث المائي عن طريق الفحص المتكرر للماء واستخدام التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة في معالجة مياه الصرف الصحي، وعندما نوجه الحديث إلى محاربة تلوث التربة فلابد من الامتناع العشوائي عن رش المبيدات الحشرية ومعالجة مياه الصرف لإعادة استخدامها مرة أخرى، وعند توجيه النظر إلى محاربة إحدى صور التلوث العصرية وهو التلوث الضوضائي فيتم محاربته عن طريق ابعاد الطرق السريعة والمطارات ومصادر الضوضاء والإزعاج عن المناطق السكنية.

خاتمة موضوع تعبير عن التلوث

وفي نهاية حديثنا نوجه النظر إلى ضرورة التوعية بمخاطر التلوث على العالم خاصة وعلى الكرة الأرضية بكل ما تحمله على سطحها، ومحاولة دراسة الحلول والاقتراحات المُقدمة في ذلك المجال، وتوعية الإنسان الذي يجهل تماما عواقب التلوث على جميع الكائنات الحية، وإعادة النظر إلى معاناة الكرة الأرضية بسبب إهمال الإنسان في استخدام تلك الثروات وتقدير النعمة التي وهبها الله لنا وعدم تشويهها لأن تلك الأضرار إن لم تلحق الضرر بنا سوف تلحق الضرر بأبنائنا في يوم ما.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.