أبحاث وموضوعات تعبير

موضوع تعبير عن المواطنة



إن المواطنة تتمثل في انتماء الفرد للوطن ولجميع القوانين الموضوعة من جانب المسؤولين، ولكي يتمكن الفرد من تحقيق المواطنة لابد أن يكون هناك توازن بين الحقوق والواجبات في الدولة، وأن يكون هناك عدل بين جميع الأفراد، فالوطن هو الشئ الغالي الذي لا يمكن أن تقل قيمته، وقيمة أن يكون للإنسان وطن يعود إليه مهما غاب تمنح الشعور بالأمان.

العناصر

  • مقدمة تعبير عن المواطنة.
  • المواطنة هل هي شعور أم واجب.
  • كيفية تطبيق العدالة لتحقيق المواطنة.
  • كيفية نشر الوعي المجتمعي بالمواطنة.
  • غياب المواطنة.
  • خاتمة تعبير عن المواطنة.

مقدمة تعبير عن المواطنة

يعد الانتماء للوطن من الصفات التي يجب أن يتصف بها كل إنسان، فالمواطنة لا تقتصر فقط على الشعور وإنما يجب أن تترجم إلى أفعال تثبت الولاء والانتماء للوطن عندما يمر بأزمة أو عند حدوث مشكلة تهدد البلاد، وتشير كلمة المواطنة إلى شعور الفرد بالرضا الناتج عن حصوله على حقوقه وكل ما يرغب به.

المواطنة هل هي شعور أم واجب ؟

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن جيش مصر

الانتماء للوطن عبارة عن شعور ينشأ مع الفرد منذ طفولته، حيث يكتسب الطفل هذا الشعور من الأشخاص حوله أو يبدأ بالشعور به عند حصوله على جميع حقوقه وشعوره بالأمان في المجتمع الذي يعيش فيه، وتعمل مشاعر الحب والانتماء إلى الوطن على جعل الفرد مستعد دائمًا لبذل قصارى جهده من أجل تقدم وطنه وتطوره، وهناك العديد من القوانين التي تحمي حقوق الأفراد وتوضح لهم العديد من الواجبات التي يجب عليهم تأديتها لكي يتمكنوا من العيش بسلام.

كيفية تطبيق العدالة لتحقيق المواطنة

أن المواطنة تتحقق باستجابة المواطن لجميع الواجبات تجاه وطنه، ولكن لا يمكن تحقيق المواطنة دون تطبيق العدالة، والعدالة تتمثل في حصول جميع المواطنين على كامل حريتهم بحيث يمكنهم المشاركة في جميع النقاشات سواء الدينية، الاقتصادية، الاجتماعية والسياسية دون الشعور بالتردد أو القلق، كذلك تتمثل العدالة في الانصاف عند توزيع احتياجات المواطنين مثل إتاحة الفرصة للشباب من أجل الحصول على قروض صغيرة لدعم مشروعاتهم الصغيرة، فلابد من تحقيق العدالة بكافة جوانبها حتى يحظى الشعب بأفضل حياة ويكون أكثر انتماء لوطنه.



شاهد أيضا  موضوع تعبير عن ظاهرة التسول

 كيفية نشر الوعي المجتمعي بالمواطنة

لتقوية شعور المواطنة في قلوب الأفراد لابد من نشر الوعي وخاصة بين الأسر نظرًا لدورها الكبير في تشكيل شخصية الفرد ووعيه وحبه لبلاده، ويأتي بعدها دور المدرسة من خلال تأليف مناهج تربوية تخدم فكرة المواطنة بالشكل الصحيح، ومن الطرق التي تساعد على نشر الوعي بالمواطنة ما يلي:

  • تجنيد الدولة بكافة مؤسساتها وأولها الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني للعمل المشترك من أجل تحقيق هذا الهدف، فتلك المؤسسات ستكون قادرة على زرع شعور المواطنة في قلوب الأفراد من خلال عملها القويم والسليم.
  • للتعليم والإعلام دورًا كبيرًا في تحقيق الوعي المجتمعي للبلاد من خلال نشر الوعي الشامل في مختلف مجالات الحياة، وتساهم جميع هذه الأمور في بناء مجتمع قائم على التسامح والمحبة والشعور بالمواطنة الصادقة تجاه وطن يوفر لمواطنيه العطاء والاحترام.
  • على جميع المؤسسات أن تضئ الطريق للمواطنين حتى يصبحوا قادرين على الشعور بالمواطنة، حينها سيتم فتح آفاق جديدة للمجتمع وأفراده.
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن بدايه العام الدراسي الجديد

غياب المواطنة

إن غياب المواطنة يعود بالكثير من الآثار الوخيمة سواء على الفرد أو المجتمع، فغياب المواطنة يمنح الشعور بالغربة ويجعل الانسان فاقدًا لولاءه وانتماءه للوطن وجميع ما فيه، فبدون المواطنة يفقد المرء شعوره بالأمان والطمأنينة، لذلك ينبغي عدم غياب المواطنة نهائيًا أو الاستهانة بها لأنها أساس في تقدم وازدهار الدولة ووجودها ضرورة منطقية لابد من السعي إليه بقوة.

خاتمة تعبير عن المواطنة

في نهاية موضوعنا لابد أن نشير إلى أهمية الشعور بالولاء والانتماء لوطننا ومحاولة تغييره دائمًا إلى الأفضل من خلال تأدية ما علينا من واجبات سواء تجاه الوطن أو تجاه الآخرين وحصولنا على حقوقنا كاملة، فلا يستطيع شخص تقديم ما عليه من واجبات في وطن لا يشعر فيه بالأمان والانتماء.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *