اخبار التعليم

موضوع تعبير عن المولد النبوي الشريف بالعناصر والمقدمة والخاتمة



العناصر

    • تاريخ المولد النبوي الشريف
    • قصة أبرهة الأشرم وعام الفيل
    • مولد الرسول (صلى الله عليه وسلم) ونشأته
    • البيئة التي نشأ فيها منذ صغره
    • عصر بداية الاحتفال بموسم المولد النبوي

مقدمة

ولد نبي الأمة سيدنا محمد (ص) في يوم الاثنين الموافق الثاني عشر من شهر ربيع الأول، الحبيب المصطفى وآخر الأنبياء خاتم النبيين، أشرف خلق الله، وُلد هدايةً للعالمين ونورًا أشع وسطع على مكة كلها حينذاك، بل على العالم أجمع، حيث ملأ الكون نورًا ينتشر ما بين الأرض والسماء إلى آخر الزمان ليهتدي به سائر الأمة الإسلامية من بعده ليوم الدين.

امتلأت حياة نبينا الكريم بمواقف وأحداث ليس لها عد، سيأتي ذكرها لاحقًا، حتى نقف على قدوته الحسنة في التحمل والصبر ويتسنى لنا أن نعرف نستن به ونمشي على هديه ليستقيم لنا الأمر لنهاية الحياة.

الموضوع

الاسم بالكامل

محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب (ص)، إمام الأنبياء وخير نبي أُخرج للأمة وللبشر، نهاية نسبه تصل لسيدنا إبراهيم.

شاهد أيضا  جدول امتحانات الدور الثانى للصف الاول الثانوى 2019

تاريخ مولده الدقيق

وُلدَ بيوم الاثنين الموافق 22 نيسان لعام 571 م والموافق هجريًا 12 من ربيع الأول بعد وفاة والده، أي لم يراه والده مات قبل ولادة أشرف الخلق ، كان مولده في عام الفيل 571م، بعد حادثة أبرهة الأشرم المعروفة بحوالي خمسين يومًا فقط؛ فما هي

حادثة أبرهة، ولماذا سمي عام الفيل؟

حاول أبرهة الأشرم هدم الكعبة فجاء إليها ومعه أفيال حتى يهدم الكعبة بواسطة قوتها، لكن العجيب والذي يُحكى به حتى الآن أن الفيل رفض أن يتحرك خطوة واحدة ناحية الكعبة وأرسل ربك عليهم طيرًا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل، فقضى الله على أبرهة وجيوشه.

فكانت مقولة علية القوم أيامها للبيت ربٌ يحميه وكان كذلك، لقد حمى البيت رب البيت، وبعدها بخمسين يوم وُلد أشرف الخلق وهادي الأمة.

أحداث نشأته من بعد مولده

تربى مع والدته إلى أن بلغ عمر السادسة، ماتت أمه السيدة (آمنة بنت وهب).
ثم انتقل إلى بيت جدِّه عبد المطلب فترعرع معه إلى أن توفي جده.
انتقل بعد وفاة جده ليعيش ويكبر في بيت عمه أبي طالب.

الرسالة

نزلت على الرسول الكريم (ص) من الله تعالى أسمى رسائل النبوة وآخر الديانات السماوية، كان في سن الأربعين لما نزل عليه الوحي، ليخرجَ البشرية من ظلمات الكفر والجهل لنور الإسلام والتوحيد.
يوم ولادته أشرقت شمس العالم، ولما سُئل عن صَوْمِ يَومِ الاثنين، قالَ:

شاهد أيضا  محافظ السويس يعتمد تنسيق القبول بالثانوي العام للعام الدراسي 2021 – 2022

(ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ، أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيه)

فضل النبي عن باقي الأنبياء

صوم يوم الاثنين أصبح سُنة متبعة إلى يومنا هذا، حيث أوصى رسول الله (ص) بالصوم فيه دليل على عظمة هذا اليوم. ، ولقد فضل الله تعالى سيدنا محمد (ص) على كل الأنبياء والرسل، حين خصه بالشفاعة للناس بيوم القيامة، فقال تعالى:

{وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا}

فقد قال ابن عمر في حديث له: الناس في الأخرة تتبع نبيها ويطلبون الشفاعة بقول يا فلان اشفع، ولكن الشفاعة تنتهي لسيدنا محمد (ص)، وهو موافق للمقام المحمود المذكور في الآية،
وفي هذا رويَ أن الرسول قال:

“أنا سَيِّدُ ولَدِ آدَمَ يَومَ القِيامَةِ، وأَوَّلُ مَن يَنْشَقُّ عنْه القَبْرُ، وأَوَّلُ شافِعٍ وأَوَّلُ مُشَفَّعٍ”

ليؤكد بحديثه هذا على أنه أشرف الخلق وسيِّد البشر أجمعين.

عصر بداية الاحتفال بالمولد النبوي

لم يبدأ الاحتفال بالمولد في حياة الرسول ولا بعد وفاته مباشرةً، بل بدأ بعد مرور حوالي ثلاثة قرون على وفاة النبي، وقيام الدولة الإسلامية، ولكن عرف المسلمون الاحتفال بدايةً من عصر الدولة الفاطمية.
من أول استلام الفاطميون للحكم وبناء دولتهم خروجًا على الخلافة العباسية التي كانت موجودة ببلاد الشام وبمصر، قاموا بتحديث أمور عديدة لم يرضَ عنها المسلمون، لذلك حاولوا كسب قلوب المسلمين ورضاهم.

شاهد أيضا  تعديل نموذج إجابة امتحان اللغة الإنجليزية للصف الثالث الثانوى 2019

فقام الخليفة وقتها وهو المُعزُّ لدين الله العبيدي بعمل احتفالات بالمولد النبوي مع الاحتفالات بمولد فاطمة الزهراء ومولد علي بن أبي طالب ومولد الحسن والحسين، فتعمم وانتشر من يومها الاحتفال بالمولد النبوي، واستمر ليومنا هذا.

خلاف علماء الفقه على الاحتفال

على الرغمَ من وجود خلافات بين علماء الدين و أهل الفقه والتشريع على حكم الاحتفال بالمولد النبوي، لكنه تمت إباحة الاحتفال لعدم وجود حرج، والراجح لجمهور العلماء بالإجماع أن الاحتفال بدعة لم تكن في حياة النبي ولا بأيام الصحابة ولا حتى التابعين، رغم مكانة الرسول العظيمة لدينا.

خاتمة

رغم إجماع العلماء على أن الاحتفال بدعة إلا أننا لا يسعنا سوى الفرحة بمناسبة عظيمة مثل هذه وتقديسها ولو في قلوبنا وصيام يوم الاثنين تتبعًا للرسول الكريم، كل عام والأمة الإسلامية بخير ويمن وبركات.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. عندك سؤال مش عارف إجابته؟ اسأل مدرسة اون لاين