أبحاث وموضوعات تعبير

موضوع تعبير عن ترشيد استهلاك المياه



قال الله -سبحانه وتعالى- في كتابه الكريم ﴿وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ﴾، وهذا أكبر دليل على أن المياه هي أساس الحياة بالنسبة لجميع الكائنات الحية على وجه الأرض، لا يمكن للإنسان أن يحيا بدون مياه، والمياه أساسية لتكوين الخلايا الحية بداخل جسم الإنسان الذي يتكون ثلثه من المياه، كما أنها تشكل 70% تقريبًا من مساحة الكرة الأرضية، وبالرغم من ذلك فإن سكان العالم يعانون في الآونة الأخيرة من أزمة في المياه حيث تزايد معدل الاستهلاك ثلاثة أضعاف بسبب الزيادة السكانية الهائلة، مما أدى إلى معاناة كثير من دول العالم من أزمة نقص المياه.

العناصر

  • مفهوم هدر المياه.
  • أنواع هدر المياه.
  • مفهوم ترشيد استهلاك المياه.
  • الإسلام وترشيد استهلاك المياه.
  • ترشيد استهلاك المياه في المنازل.
  • ترشيد استهلاك المياه في الزراعة
  • خاتمة موضوع تعبير عن ترشيد استهلاك المياه.

مفهوم هدر المياه

المقصود بهدر المياه هو الكمية التي تزيد عن حاجة الإنسان من المياه، ويعتبر هدر المياه مرتبط بسلوكيات الأفراد، وهدر المياه إما يكون عبارة عن سلوك مكتسب أو سلوك نابع من الداخل، وبغض النظر عن مصدر هذا السلوك إلا أنه يدل على عدم شعور الأفراد بالمسؤولية والالتزام تجاه الموارد البيئية التي وهبنا الله إياها، فهدر المياه سلوك غير حضاري وغير مرغوب فيه مطلقًا.





أنواع هدر المياه

يوجد مصدرين رئيسين يتم فيهم هدر المياه، المصدر الأول هدر ناتج عن المستهلك وهو عبارة عن التعمد المقصود من جانب الإنسان لاستخدام كميات كبيرة من المياه تزيد عن حاجته الأساسية سواء داخل أو خارج المنزل والسبب وراء ذلك يعود إلى تعمد الإنسان ترك صنبور المياه مفتوح دون الحاجة إليه أو تجاهل إصلاح مواسير المياه التالفة.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن نهر النيل

والمصدر الثاني لهدر المياه يكون ناتج عن خطوط شبكات المياه من خلال هدر كميات كبيرة من المياه عبر المواسير المكسورة في الشوارع وتجاهل إصلاحها أو إهمال الفحص الدوري والمستمر لشبكات المياه وإصلاح ما هو تالف منها.

مفهوم ترشيد استهلاك المياه

المقصود بترشيد استهلاك المياه هو محاولة الاستفادة من الموارد المائية واستغلالها بأقل التكاليف الممكنة، ويكون ذلك في جميع مجالات المجتمع مثل الصناعة والزراعة ومياه الشرب، ويكون ترشيد الاستهلاك من خلال الحملات التوعوية التي تُقام من جانب الدولة، لتعريف الناس بأهمية المياه وأساليب الحفاظ عليها، والمخاطر التي يمكن أن تنتج عن حدوث نقص في الماء والتي من الممكن أن تتسبب في اندلاع الحروب.

مفهوم ترشيد استهلاك الماء يشير إلى الحفاظ على مصادر المياه وإدارة استعمالها بطريقة جيدة في المؤسسات وداخل المنازل وغيرها، حيث يتكون الغلاف المائي من الأنهار، والمحيطات، والبحار، والمياه السطحية والأنهار الجليدية، والمياه العذبة والمياه الجوفية التي تبلغ مساحتها حوالي 3% فقط من مياه الأرض، وفي الوقت الذي يبلغ فيه الاستهلاك البشري للمياه العذبة حوالي 0.7% من إجمالي النسبة الكلية للمياه فإن هذا الاستهلاك البشري قد يؤثر على نطاق الدورة المائية الهيدرولوجية مما يؤثر على الحياة البرية والإنتاج الزراعي والصناعي والملاحة والأسماك.

تشهد الموارد المائية كالأنهار والبحيرات ضغطًا شديدًا نتيجة زيادة الطلب عليها، وخاصًة في المدن الكبرى المزدحمة بالسكان، مما يزيد من خطر احتمالية حدوث أزمة مياه، ومن المتوقع زيادة الطلب على مصادر المياه بشكل أكبر خلال العقود المقبلة، مما يضع البشر تحت ضغط التعرض لأزمات كبرى مثل الهجرة القسرية، وخلل في الاستقرار الإقليمي بين الدول، ومما لا شك فيه أن أزمة نقص المياه لا تقتصر على الإنسان فقط، بل إنها تلحق الضرر بجميع الكائنات الحية الموجودة على كوكب الأرض وكذلك العمليات الطبيعية والنظم البيئية التي تحتاج للمياه بشكل أساسي.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن التسامح والعفو

أهمية ترشيد استهلاك المياه

قد يعتقد البعض أن تقليل استهلاك الماء سيعود بالفائدة والنفع على المياه فقط إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ، فالحياة البشرية والبيئية هي سلسلة متصلة ومترابطة والتأثير على إحداها بالطبع سيؤدي لنتائج وخيمة على الجميع، فإذا قلل الأشخاص من استهلاك المياه سوف تقل الحاجة لاستخدام مضخات المياه في البلاد، وبالتالي سينعكس ذلك على نسبة غاز الكربون المتصاعد في الجو نتيجة لتشغيل المضخات مما يحافظ على البيئة من الملوثات والتشوهات.

بالمحافظة على الماء فإن الإنسان سيضمن لنفسه وللأجيال القادمة حياة هادئة كريمة لا يشوبها القلق أو الخوف من عدم الاستطاعة على توفير المياه وتأمينها من أجل العيش بسلام، وكذلك باتباع إرشادات وتعليمات استهلاك المياه يصبح مجتمعنا آمنًا مطمئنًا.

لذا  فلابد من القيام بعدد من الحملات التوعوية التي تساهم في رفع ثقافة المواطنين، وتنبههم للخطر المحتمل، بل وتزوده بالطرق الصحيحة لإرشاد استهلاك المياه.

الإسلام وترشيد استهلاك المياه

إن إهدار المياه والإسراف في استخدامها من بين الأمور التي تهتم الدين الإسلامي بمعالجتها، حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم: “إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوٓاْ إِخْوَٰنَ الشَّيَٰطِينِ ۖ وَكَانَ الشَّيْطَٰنُ لِرَبِّهِۦ كَفُورًا”، حيث وصف الله  المبذر بأنه أخًا للشيطان في مثل هذا التصرف، فما أقبح أن يوصف المسلم بأنه أخ للشيطان الرجيم عدو الله.

ودعا الإسلام في أكثر من موضع إلى الانتباه لهذه النعمة العظيمة التي يستهتر بها كثير من البشر، فمن الممكن أن يظن البعض أن هذه المياه حقه وحده وأنه بإمكانه فعل ما يريد، إلا أنه يجب أن يعي جيدًا أنه لو أهدر اليوم بمقدار ذرة واحدة من المياه وتسبب بذلك في عطش الأجيال القادمة، فإنه سيكون مسؤولًا أمام الله مسؤولية كاملة عن هذا الفعل.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن بر الوالدين بالمقدمة والخاتمة والعناصر

وجاء عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال “أنَّ رسولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – مرَّ بسَعدٍ بن أبي وقاص وهو يتوضَّأُ فقالَ: ما هذا السَّرَفُ فقالَ أفي الوضوءِ إسرافٌ قالَ نعَم وإن كنتَ علَى نهَرٍ جارٍ”، فقد ظن الصحابي أن العبادات لا يمكن أن يكون فيها هدر أو سرف باعتبار أن الوضوء عبادة، والواضح هنا أن سعد بن أبي وقاص كان مسرفًا في الماء أكثر من المطلوب، فوضح له الرسول أن هذا التصرف هو تبذير وإشراف غير مقبول.

ترشيد استهلاك المياه في المنازل

الجزء الأكبر من المياه يتم استهلاكه في المنازل لذا يجب على ربة المنزل أن تحافظ على الماء بقدر استطاعتها، إلى جانب ضرورة تعليم الأبناء كيفية ترشيد الماء من خلال تقليل الفترات التي يقضيها كل فرد في الحمام وكذلك تقليل استخدام المياه أثناء الاستحمام، والتأكد من غلق صنبور المياه جيدًا.

ترشيد استهلاك المياه في الزراعة

توجد مجموعة من الطرق التي يمكن إتباعها في مجال الزراعة حتى يتم ترشيد الاستهلاك ومنها تدريب وتأهيل المزارعين على استخدام التقنيات الحديثة في الزراعة والتي تقلل من الإسراف في المياه، واستخدام التقنيات الحديثة لري المحاصيل مثل الري بالتنقيط والرش، وكذلك تشجيع المزارعين على ري في ساعات الصباح الباكر وذلك حتى لا تتبخر المياه نتيجة للشمس الحارقة وقت الظهيرة.

خاتمة موضوع تعبير عن ترشيد استهلاك المياه

ومن خلال ما سبق يجب أن نعي جيدًا أنه في حالة نضوب المياه سوف تنتهي الحياة على الكرة الأرضية بطريقة ما، لذلك فيحب علينا جميعًا أن نرشد استهلاكنا قدر المستطاع والحفاظ عليها لأنه من الممكن أن نعجز عن الحصول على المياه يومًا ما بسبب التبذير والإسراف.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. عندك سؤال مش عارف إجابته؟ اسأل مدرسة اون لاين