أبحاث وموضوعات تعبير

موضوع تعبير عن حرب السادس من أكتوبر



عرض موضوع تعبير عن حرب السادس من أكتوبر من أهم ما يجب على القائمين على العملية التعليمية في مصر إلزام الطلاب به في كافة المراحل التعليمية من الابتدائية وحتى الثانوية، فموضوع كهذا يدفعهم إلى الرجوع للوراء والتعرف إلى تاريخنا العريق الحافل بالبطولات، ويدفعهم كذلك إلى الاضطلاع والمعرفة والاعتزاز بماضينا ويولد شعورًا في نفوسهم بالرغبة في إحيائه مرة أخرى، لذا سنعرض نموذجًا مميزًا لموضوع تعبير عن حرب 73 من خلال موقعنا.

موضوع تعبير عن حرب السادس من أكتوبر

إن تقديم موضوع تعبير عن حرب السادس من أكتوبر لطلاب المرحلة الابتدائية والإعدادية وكذلك الثانوية أمر غاية في الأهمية، وذلك لتنمية وتدعيم وتعزيز الوازع الوطني في قلوبهم كي يشبوا وينشئوا وهم على دراية بعظمة تاريخهم، وبمدى مكانة بلادهم ومدى عظمة وأهمية قوميتهم العربية.

مقدمة موضوع تعبير عن حرب السادس من أكتوبر

تعد حرب السادس من أكتوبر لعام 1973م هي أكثر الحروب المصيرية أهمية في تاريخ العالم العربي الحديث والمعاصر، فهي الحرب التي أطاحت بكيان العدوان الصهيوني من مصر وجعلت من العالم العربي يدًا وكتلة واحدة بعد عقود طويلة من الخضوع لسلطة واستبداد وظلم وظلمة الاحتلال الأوروبي.

نعم فلقد عانت كل واحدة من بلدان الوطن العربي من استعمار واحدة من دول القارة البيضاء، ومن بينهم مصر التي لم تقضِ وقت طويل في الحرية التامة بعد جلاء الاستعمار البريطاني عنها، حتى لحق رحيلهم بسنوات قليلة هجومًا من دولة إسرائيل القائمة على أراضي فلسطين العربية المقدسة.

اليوم ونحن على مشارف الذكرى التاسعة والأربعين لنصر أكتوبر سنطرح موضوع تعبير عن حرب السادس من أكتوبر، بغرض استرجاع ذكريات وأحداث هذه الحرب المجيدة، واستحضارًا لمشهد وصورة الترابط القوي المتين بين أبناء الأمة العربية.

أسباب حرب أكتوبر

لم تكن حرب أكتوبر عبثية أو مجرد تحرك وهجوم عدواني غير مبرر أو حتى محاولة لاستعراض القوى في ساحة المعركة، بل كانت هناك العديد من الأسباب التي دفعت مصر وسوريا بالمشاركة مع بعض الدول العربية الأخرى ومسانداتها لخوض هذه الحرب، ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • رغبة كل من مصر وسوريا في إزالة أثر نكسة 67 التي أسفرت عن استيلاء الكيان الصهيوني على شبه جزيرة سيناء المصرية ومنطقة الجولان السورية.
  • اجتماع أعضاء جامعة الدولة العربية على عدم الاعتراف بقيام دولة إسرائيل عقب تعرض مصر وسوريا للنكسة عام 1967م.
  • رفض العالم العربي إبرام معاهدة سلام مع إسرائيل تأكيدًا على عدم الاعتراف بها على المستوى الدولي.
  • إصدار مجلس الأمن قرارًا يقضي بضرورة انسحاب إسرائيل من الأراضي التي استولت عليها عقب حرب 67.
  • فشل جميع المفاوضات بين مصر وإسرائيل في عام 1971م برعاية الأمم المتحدة، لكي تتنازل الأخيرة عما اغتصبته من أراضٍ عربية عنوة.
  • مراوغة إسرائيل وعرقلتها لجميع المفاوضات والحلول لكي تنسحب من الأراضي المحتلة.
  • رغبة الرئيس السادات في استكمال عملية إعادة بناء وتجهيز الجبهة المصرية التي لم يتمكن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر من استكمالها وحال القدر دون ذلك ووافته منيته.
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن صيانة المال العام

أحداث حرب أكتوبر

لقد سارت خطة الدفاع المصرية على نهج الخداع والتقصي، حيث نجحت المخابرات الحربية في زرع جواسيس لها في إسرائيل تمكنوا من معرفة كل مهم وكل ما يجهزه العدو الإسرائيلي من تجهيزات للاستعداد إذا ما أغارت عليهم القوات المصرية، ومن ناحية أخرى وضعت مصر على حدودها مع إسرائيل بسيناء المحتلة فرقة من الجند الكسالى غير المسلحين.



كانوا رثّي المنظر أشكالهم وهيئاتهم وحركاتهم لا تدل على أن هؤلاء جنودًا محاربين أصلًا، وبالطبع كان الجنود الإسرائيليون على الجانب الآخر يراقبون تلك الفرقة لأيام طويلة، حتى تأكدوا من أن المصريون ليسوا أهلًا للحرب والراحة والكسل أهم وأولى عندهم من القتال لتحرير أوطانهم.

ظلوا على هذا الوضع لوقت ليس بقليل حتى استكانت القوات الإسرائيلية وتقاعست بعد ما رأته من وضع المصريين، وعلى الجانب الآخر كانت الحقيقة هي أن الجنود المصريين على أهبة الاستعداد للهجوم، فحدد الرئيس الراحل محمد أنور السادات يوم العاشر من رمضان الموافق ليوم السادس من أكتوبر.

الذي يوافق أيضًا يوم الغفران عند اليهود الذي ينشغلون فيه بالعبادات والاحتفالات ولا يلقون بالًا لشيء آخر، وأعطى إشارة بالهجوم فتمكن المصريون بتحطيم أسطورة الحماية الإسرائيلية التي سميت بخط بارليف باستخدام الخراطيم الضخمة لضخ المياه بأشد قوة حتى انهار هذا الساتر الترابي المنيع في سبع ساعات فقط.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن العاصمة الإدارية الجديدة

انهالوا بالصواريخ والمدافع والدبابات على قوات الاحتلال حتى تقهقر العدو الإسرائيلي للوراء تاركًا الأراضي التي استولى عليها من مصرنا الحبيبة وعاد يجر أذيال الخيبة ورائه أدراجًا، في حين لم تنجح القوات السورية نجاحًا تامًا في تحرير كافة الأراضي التي سلبها منهم العدوان.

جهود ومشاركات الدول في حرب 73

لم تكن حرب السادس من أكتوبر بين مصر وسوريا في مواجهة العدوان الإسرائيلي فحسب، بل شاركت سائر الدول العربية بإمدادات مختلفة مما جعل النصر حليفًا للعرب في نهاية هذه الحرب المصيرية، ومن بين جهود ومشاركات العرب في حرب أكتوبر:

  • أغلقت دول الخليج ميناء العقبة في وجه الملاحة الإسرائيلية.
  • أغلقت مصر خطوط الملاحة في قناة السويس البحرية في وجه إسرائيل وكل الدول التي تساندها.
  • وجه الجيش العربي السوري الكثير من الضربات الجوية وشنت الغارات الحربية على الجيش الإسرائيلي في وقت اشتباكه مع القوات المصرية في سيناء، مما تسبب في فقدان الصهاينة توازنهم واختلال قواهم وتشتتها على الجبهتين المصرية والسورية في نفس الوقت.
  • أوقفت دول الخليج تصدير النفط العربي إلى كل الدول المساندة لإسرائيل مثل بريطانيا وأمريكا فلم تجد أمريكا ما تفول به طائراتها المتوجهة لإسرائيل لمساندتها في الحرب إذا ما توقفت في أوروبا.
  • وردت المملكة العربية السعودية شحنات من النفط لمصر خلال وقت الحرب.
  • أرسلت دولة العراق قوات جوية وبرية لتدعيم القوات المصرية والسورية على الجبهتين.
  • تطوعت دولة ليبيا فقامت بنقل الكليات البحرية المصرية لأراضيها بغرض إبعادها وحمايتها من العدو، ثم أرسلت قوات جوية مجهزة لمساندة مصر في حربها بسيناء.
  • أرسلت المملكة الأردنية الهاشمية لواءين مدرعين للقوات المصرية والسورية.
  • أرسلت دولة المغرب لواء من الجند المشاة للمشاركة في الحرب.
  • أرسلت الجزائر طائرات حربية جوية مصر وسوريا في صد هجمات الإسرائيليين.

نتائج حرب أكتوبر 73

لقد أسفرت حرب السادس من أكتوبر عن العديد من النتائج التي ساهمت في تشكل تاريخ هذه الحقبة من التاريخ الحديث والمعاصر للمنطقة العربية بالكامل، وتتلخص هذه النتائج في النقاط التالية:

  • نجحت مصر في استرداد أراضي سيناء المحتلة من قبضة العدوان الإسرائيلي.
  • تكبدت إسرائيل خسائر فادحة من حيث العدد والعدة ونجحت القوات المصرية في أسر العديد من الجنود الإسرائيليين واستولت على الكثير من عتادهم وأسلحتهم.
  • حدوث ركود اقتصادي في إسرائيل بسبب ما خسرته في الجبهتين المصرية والسورية.
  • أعادت مصر فرض سيطرتها المطلقة على حركة الملاحة في ميناء العقبة وقناة السويس بأمان.
  • أعلنت السعودية وقف تعاملها مع أمريكا وتصدير البترول لها، ثم أمرت برفع سعر النفط العربي من حيث التصدير لدول أوروبا.
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن نهر النيل

أبطال حرب 73

إن الفضل في انتصار السادس من أكتوبر بعد الله وجنود الوطن والذين شاركوا في المجهود الحربي لإعادة تكوين الجبهة المصرية وبناء الجيش المصري بعد هزيمة 67، يرجع إلى مجموعة من القادة المصريين وهم:

  • الرئيس الراحل محمد أنور السادات رئيس الجمهورية.
  • الفريق سعد الدين الشاذلي رئيس أركان حرب القوات المسلحة.
  • اللواء محمد عبد المنعم الوكيل مدير إدارة المشاة.
  • اللواء محمد علي فهمي قائد قوات الدفاع الجوي.
  • اللواء سعد الدين مأمون قائد الجيش الثاني.
  • الفريق أول أحمد إسماعيل علي وزير الحربية والقائد العام للقوات المسلحة والقائد العام الجبهتين المصرية والسورية.
  • اللواء نوال السعيد رئيس هيئة الإمداد والتموين.
  • اللواء فؤاد ذكري قائد القوات البحرية.
  • اللواء ابراهيم فؤاد نصار مدير إدارة المخابرات الحربية.
  • اللواء والرئيس السابق محمد حسني مبارك قائد القوات الجوية.
  • اللواء كمال حسن علي مدير إدارة المدرعات.
  • اللواء جمال محمد علي مدير إدارة المهندسين.
  • اللواء محمد سعيد الماحي مدير إدارة المدفعية.
  • اللواء نبيل شكري مدير سلاح الصاعقة.
  • اللواء عبد الغني الجمسي رئيس هيئة العمليات.
  • العميد محمود عبد الله مدير سلاح المظلات.
  • اللواء عبد المنعم واصل قائد الجيش الثالث.

خاتمة موضوع تعبير عن حرب السادس من أكتوبر

تعلمنا حرب أكتوبر 73 العديد من القيم والمبادئ، فعلى سبيل المثال بعد أن كانت كل واحدة من الدول العربية منغلقة على نفسها ومركزة في شؤونها فقط، أصبحوا جميعًا عصبة واحدة وجبهة موحدة في مواجهة العدو الغاشم، ونسأل الله أن يجمع شتاتهم ويوحد صفهم لمواجهة نفس العدو المغتصب وتحرير أراضي فلسطين الطاهرة وقدس أقداس الأديان.



سوف تبقى ذكرة أكتوبر المجيدة وسامًا على صدر كل عربي ودافعًا له لتحرير وطنه وتخطيه الأزمة التي يمر بها، وسوف تبقى هذه الحرب مولدًا للأمل في الغد ولنحيا جميعًا على أمل أن تعود بلادنا العربية العزيزة إلى سابق عهدها في رخاء ونمو وأمن وسلام، وسنعيش على أمل أن تتحرر على يد أبنائنا وأحفادنا مسرى الرسول.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.