أبحاث وموضوعات تعبير

موضوع تعبير عن ذكريات الطفولة



تشكل المراحل العمرية المختلفة في شخصية الإنسان و ما مر بها في حياته من تجارب جيدة أو سيئة و بشكل خاص فإن مرحلة الطفولة تعد من أكثر تلك المراحل تأثيرًا حتى أنها تبقى محفورة في الذاكرة طوال العمر لما فيها من براءة و احساس بالأمان و راحة البال و غيرها من العناصر التي قد يشعر الإنسان بافتقادها مع المرور بالوقت.

أمثلة عن ذكريات الطفولة

لا يمكن للإنسان نسيان العديد من اللحظات في طفولته بالرغم من بساطتها و التي قد تؤثر فيه من أحداث خاصة و التي يوجد بها الكثير من البراءة و العفوية و اللعب و الاستمتاع مع أصدقاء الطفولة و التي من بينها:

  • الشعور بالأمان مع الام او الأب من خلال ما يقدمانه من عاطفة تجاه أبنائهم و مشاركتهم أفضل الأوقات في اللعب أو سرد القصص قبل النوم أو احتضانهم عند الخوف ليزول تماما أو التجمع على مشاهدة برنامج تلفزيون معين أو الذهاب للصلاة في المسجد.
  • الملابس الجديدة في الأعياد و زيارة الأقارب و الاستمتاع في العطلات بالذهاب إلى الحدائق و التنزه وسط المساحات الخضراء و مشاركة أحلى الاوقات مع الاهل و الجيران و الأصدقاء.
  • زيارة الجد أو الجدة و أخذ العيدية و تناول طعام محدد يذكرك بشخص يجيدها مثل الام أو الجدة و التي تبقى ذكرى لا يمكن نسيانها.
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن التنمية ونهضة المجتمع

 ذكريات الطفولة في المدرسة

يمكن لشخص كبير في العمر تذكر العديد من الذكريات وقت الطفولة بالرغم من مرور الكثير من الوقت على تلك الأحداث و شعوره الدائم بالحنين إلى تلك الأيام فلا يشترط أن تكون جميع تلك الذكريات سعيدة فقد يمر الشخص بذكريات حزينة و اكثر تلك الذكريات تكون في المدرسة و منها:

  • ذكريات الذهاب لليوم الأول في المدرسة و الخوف الذي يشعر به الطفل مع ترك الاب و الام له.
  • الذكريات مع صديق الطفولة و الذي تحاول الاندماج معه لأول مرة و القيام بالعديد من الانشطة سوياً بدون ملل.
  • أبرز تلك الذكريات و التي تكون مع المدرس فقد تكون منها الطريف و منها الذي لا ينسى بسبب عقاب المعلم عند القيام بموقف شغب أو غيرها.
  • وقد لا ينسى الشخص معلم أثر فيه و كان السبب في حب مادة معينة أو تعلم المبادئ و القيم و تحويل شخصيته في الكبر إلى الأفضل.
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن قمة المناخ

أهمية ذكريات الطفولة في التحسين من سلوكيات الإنسان

أثبتت الكثير من الدراسات العلمية أن لذكريات الطفولة دور كبير في تعديل أو انحراف الشخص نفسياً حيث أنه ففي بعض الأحيان تكون الذكريات السيئة هي سبب في خلق شخص مشوه و غير قادر على التعامل مع الآخرين و تفسير تلك التصرفات يكون في الماضي.

بينما قد تكون راحة شخص آخر في التواجد بمسقط رأسه و الذي توجد به ذكرياته مع العائلة و الأصدقاء و تذكر ألعابه و ملابسه و الرجوع بتلك الأشياء إلى حيث نشأ حتى و إن عاد غلى بيت قديم أو فقير لا توجد به الرفاهيات التي يعيشها اليوم.



شاهد أيضا  بحث عن المخاليط والمحاليل

كما تؤثر ذكريات الطفولة في تعلق الفرد بوطنه الذي عاش و نشأ و ترعرع فيه و يبني انتماءه إلى الأرض و الهواء مهما بعدت المسافات يظل الحنين إلى تلك الفترة من حياته و للمكان الذي تربى به و للقيم التي عاشها في تلك الأيام و الاشياء التي عاشها و حفرت نفسه  مع تغير الزمان و المكان.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *