أبحاث وموضوعات تعبير

موضوع تعبير عن ظاهرة الاحتباس الحراري



يتعرض كوكب الأرض إلى عدة مخاطر يخبأها المستقبل، فهناك مؤشرات احصائية تؤكد ارتفاع نسبة الاحتباس الحراري في الجو، الأمر الذي يتسبب في تأثيرات جانبية ومخاطر جسيمة تهدد الحياة على كوكب الأرض بشكل متكامل، مثل انحصار سقوط الامطار وحدوث عواصف وجفاف وارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات وزيادة كمية الغازات الدفيئة في الجو وغيرها من الأمور التي تتعارض مع طبيعة حياة الإنسان والكائنات الحية.

عناصر موضوع تعبير عن ظاهرة الاحتباس الحراري

  • مقدمة الموضوع
  • ماهو الاحتباس الحراري الضار
  • اسباب الاحتباس الحراري
  • دور الإنسان في تكوين ظاهرة الاحتباس الحراري
  • آثار الاحتباس الحراري على الجليد
  • تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري على البيئة
  • الاحتباس الحراري خطر يهدد البشرية
  • الحلول الدولية لحل أزمة الاحتباس الحراري
  • خاتمة الموضوع

مقدمة الموضوع

الاحتباس الحراري هو ظاهرة خطيرة تهدد الحياة على سطح الأرض، وتحرص الدول على الإلمام بكافة أسباب ارتفاع منسوب تلك الظاهرة حتى تعمل على ايجاد الحلول المناسبة والحفاظ على البيئة والكائنات الحية من الدمار.

ما هو الاحتباس الحراري الضار

يعرف الاحتباس الحراري على أنه ارتفاع كبير في درجة حرارة الأرض بشكل يتسبب في مخاطر جسيمة تحدد حياة جميع الكائنات الحية، ويأتي ذلك الارتفاع بسبب زيادة مستوى غاز ثاني أكسيد الكربون وغاز الميثان وعدة غازات أخرى في الجو فيما يعرف بإسم الغازات الدفيئة أي أنها الغازات المسؤولة عن دفء الجو وتمهيد الحياة على سطح الكرة الأرضية.

أسباب الاحتباس الحراري

يسعى البيولوجيين وعلماء الأرض في البحث عن أسباب الاحتباس الحراري لمحاولة انقاذ حياة الكائنات الحية قدر الامكان، وبعد البحوث والدراسات تم اكتشاف أن هناك احتباس حراري نافع واحتباس حراري ضار، ويتلخص مفهوم الاحتباس الحراري النافع في أنه عملية طبيعية تساعد في تهيئة درجة حرارة مناسبة للإنسان وللكائنات الحية للعيش على سطح الكرة الأرضية أي هو رد فعل طبيعي ليصبح  الكوكب مهيأ وصالح للسكن، أما الاحتباس الحراري الضار فله عدة أسباب تم تصنيفها إلى أسباب طبيعية وأسباب بشرية، ويمكن توضيح الأسباب الطبيعية على أنها الحرارة الزائدة الناتجة عن حرارة الشمس والبراكين، أما الأسباب البشرية فهى زيادة استهلاك البشر لغاز النيتروجين وغاز ثاني أكسيد الكربون وغاز الميثان وغاز الكربون الهالوجيني أي زيادة منسوب الغازات الدفيئة في الجو نتيجة النشاط البشري مما يتسبب في تكون ظاهرة الاحتباس الحراري الضار.



شاهد أيضا  بحث عن شبكات الحاسب الآلي وأنواعها

دور الإنسان في تكوين ظاهرة الاحتباس الحراري

بالطبع فإن للإنسان دور كبير في تفشي تلك الظاهرة الخطيرة حيث يلعب النشاط البشري المتمثل في حرق الوقود كالفحم والغاز الطبيعي والنفط بهدف توليد الكهرباء أو الصناعة إحدى أسباب زيادة غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو، وأيضًا إزالة الغابات وتقليل المساحات الخضراء سبب في زيادة تلك الظاهرة لأن الأشجار تؤدي وظيفة طبيعة وهى امتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون من الجو وعند قطعها أو التخلص منها يزداد منسوب غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو حيث ينطلق ذلك الغاز المخزن مرة أخرى بكثافة في الهواء فيتضاعف تأثيره.

آثار الاحتباس الحراري على الجليد

بالطبع فإن للاحتباس الحراري آثار كونية جسيمة تضر بالحياة على كوكب الأرض، وتؤدي إلى هلاك الكائنات الحية كافة، حيث يتسبب الاحتباس الحراري في التلاعب بالطقس ودرجات المناخ المعتادة وتؤدى إلى ارتفاع درجات الحرارة فوق اليابسة أكثر من المحيطات والأنهار وبالتالي يترتب عليه تأثر الجبال والقمم الجليدية والقطب الشمالي ويؤدى إلى ذوبان الجليد والثلوج  أي تنحدر المساحات المغطاة بالثلج مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى البحار والمحيطات عن المعدل الطبيعي وحدوث فيضانات تؤدى إلى غرق المنازل والمساحات الخضراء والكائنات الحية.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن مفتاح النجاح

تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري على البيئة

يهدد الاحتباس الحراري الكائنات الحية بما في ذلك الحيوانات والنباتات، وبالطبع فإنه يهدد الكائنات التي ترتبط حياتها بمناطق جغرافية معينة تتكيف معها حيث ينفر العديد من الحيوانات والطيور من الأماكن ذات الحرارة المرتفعة وبالتالي تتغير الهجرة الموسمية المعتادة للأسماك والطيور والحيوانات، هذا بالإضافة إلى الخطر الجسيم الذي يهدد الحيوانات التي اعتادت العيش في الجليد كالدببة والبطاريق نظراً لذوبان الجليد وبالتالي تصبح البيئة غير ملائمة لنظام حياتهم كما تتسبب ظاهرة الاحتباس الحراري في عدم سقوط الامطار لسنوات عديدة مما  يتسبب في انتشار الأوبئة والأمراض المعدية والحشرات أي أن ظاهرة الاحتباس الحراري هو مؤشر هام لتراجع أعداد الحيوانات والنباتات وبداية انقراضها من على سطح الكرة الأرضية.

الاحتباس الحراري خطر يهدد البشرية

يسبب الاحتباس الحراري الجفاف وتلف الأراضي الزراعية والمحاصيل الموسمية  ونقص معدل الانتاج الفلاحي وتلف الأشجار والنباتات نظراً لصعوبة تأقلمها مع الحرارة المرتفعة، كما يتسبب الاحتباس الحراري في الفيضانات وتدمير المنازل والأراضي الزراعية والغرق نتيجة ارتفاع منسوب المياه في البحار والمحيطات بعد ذوبان الثلوج في الجبال الجليدية والقطبين الشمالي والجنوبي، كما يتسبب الاحتباس الحراري في التصحر والجفاف وحرائق الغابات والمجاعات.



شاهد أيضا  موضوع تعبير عن دور الشرطة في حفظ الأمن

الحلول الدولية لحل أزمة الاحتباس الحراري

تقدم الدول عدة حلول صارمة لتجنب تفشي ظاهرة الاحتباس الحراري عن الحد المسموح به، حيث قامت بوضع قوانين صارمة وعقوبات على المصانع والمؤسسات المتسببة في إطلاق غاز ثاني أكسيد الكربون بشكل مبالغ فيه، هذا بالإضافة إلى محاولة التقليل من استخدام المركبات ووسائل النقل التي ينبعث منها غاز ثاني أكسيد الكربون والغازات  السامة والتخلص من النفايات بطريقة غير مضرة للبيئة والحث على إعادة تدوير الخامات واستخدامها مرة أخرى وتوفير الطاقة وعدم الإفراط في تشغيل مكيفات الهواء واستبدال المصابيح العادية بمصابيح موفرة للطاقة، هذا بالإضافة إلى زيادة المساحات الخضراء لامتصاص أكبر قدر من غاز ثاني أكسيد الكربون ومحاولة الاستفادة من الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة المياه.

الخاتمة

بالطبع فإن للإنسان دور مؤثر في الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة التي تؤدي في النهاية إلى الاحتباس الحراري، لذا فإننا جميعاً مكلفين بحماية البيئة لتظل آمنة ممهدة للحياة الآدمية ولحياة الكائنات الأخرى لمئات السنوات.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *