أبحاث وموضوعات تعبير

موضوع تعبير عن فوائد الشجرة وكيفية المحافظة عليها



بدخول الطالب العديد من المراحل الدراسية تباعًا، يجد أن موضوعات التعبير التي تطلب منه من شأنها أن تتغير، إلا أن ذلك القسم من أقسام اللغة العربية لابد وأن يكون مصاحبًا له في فترة الدراسة كاملة، لذا يجب أن يتقن الأمر ويتعرف على عناصر كل موضوع على حدة، من أجل ذلك نكتب معكم موضوع تعبير مكتمل عن الأشجار وفوائدها وطريقة المحافظة عليها.

موضوع تعبير عن فوائد الأشجار وكيفية المحافظة عليها

الأشجار من العناصر التي تحمل لنا الكثير من الفوائد، والتي نجهلها في الكثير من الأحيان، لذا لابد أن نسلط عليها الضوء من خلال كتابة ذلك الموضوع عبر عناصر شاملة نتعرف عليها باستفاضة من خلال السطور القادمة.

عناصر الموضوع

بالنسبة إلى عناصر موضوع التعبير الذي يتحدث عن فوائد الأشجار وكيفية الاعتناء بها، فإنها تتشكل على النحو التالي:

  • مقدمة الموضوع.
  • فوائد الشجرة.
  • ذكر الأشجار في القرآن الكريم والسنة النبوية.
  • نصائح للحفاظ على الأشجار.
  • الشجرة في الأدب العربي.
  • خاتمة الموضوع.

مقدمة الموضوع

خلق الله عز وجل الأشجار، فزينت الأرض وأعطت المظهر الجميل، فهي ذات اللون الأخضر الجذاب، لكن علاوة على ذلك، لها العديد من الفوائد الأخرى التي تستدعى أن نقوم بزراعتها والمحافظة عليها.

فوائد الشجرة



هناك الكثير من الفوائد التي تعود علينا من الأشجار، لنتعرف عليها سويًا من خلال ما يلي:

  • تعمل الأشجار على توفير الأكسجين نتيجة القيام بعملية التمثيل الضوئي، كما أنه يمتص ثاني أكسيد الكربون، مما يساعد على تنقية الهواء.
    تعمل الأشجار أيضًا على ضبط سرعة الرياح، وتنظم حركة الطرق.
  • توفر الأشجار الثمار الطبية التي يأكلها الإنسان والكائنات الحية، والتي من الممكن أن تدخل في الصناعات الغذائية، فتدر الدخل على الفرد والمجتمع.
  • تستعمل أوراق الأشجار في الصناعات الدوائية، وجذوعها الميتة في صناعة الأخشاب، وبقايا الشجر تدخل في صناعة السماد الطبيعي.
  • تحمي الأشجار الكائنات الحية من الإصابة بضربات الشمس، كونها توفر الظل الذي من الممكن استغلاله في فترات ارتفاع الحرارة، كما أنها تحد من المناخ القاسي في فصل الصيف.
  • مظهر الأشجار يبعث الراحة والطمأنينة في النفس، كما أنه يوحي بالرقي في المدن.
  • تعد الأشجار مسكن الكثير من الطيور، حيث تبني العصافير أعشاشها على غصون الأشجار.
  • تقوم الأشجار بامتصاص أي من المواد الخطرة من التربة، وتحولها إلى عناصر من الممكن أن تدخل في صناعات عدة.
  • من الممكن استخدام الأشجار كعازل طبيعي.
شاهد أيضا  موضوع تعبير عن دور الوالدين في تربية الأبناء

ذكر الأشجار في القرآن الكريم والسنة النبوية

ذكر الله عز وجل الأشجار في عدة مواطن في القرآن الكريم لفوائدها الجمة، حيث قال جل في علاه في سورة الصافات الآية رقم 146:” وَأَنبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِّن يَقْطِينٍ”

كما قال عز وجل في سورة النحل الآية رقم 68: ” وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ”.

كذلك قال جل في علاه في سورة لقمان الآية رقم 27:” وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ”.

كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسُ غَرْسًا، أَوْ يَزْرَعُ زَرْعًا، فَيَأْكُلُ مِنْهُ طَيْرٌ أَوْ إِنْسَانٌ أَوْ بَهِيمَةٌ إِلاَّ كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ”.

شاهد أيضا  بحث عن الإنترنت فوائده وأضراره

أيضًا في حديث شريف آخر قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم:” إِنْ قَامَتْ السَّاعَةُ وَبِيَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ فَإِنْ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا يَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا فَلْيَفْعَلْ”

الشجرة في الأدب العربي



لغتنا العربية هي بحر واسع، يحتوي على الكثير من المظاهر الجمالية التي تذيب القلب لفرط جمالها، لذا دعونا نتعرف على الشجرة من وجهة نظر أحد المفعمين بحب لغتنا الجميلة عبر ما يلي:

“هي تلك الجميلة التي تتربع على حلة خضراء تمتد نحو أعالي السماء في بهاء وشموخ وبهاء، وكأنها في تحدى مع تلك الرياح التي تُراقصها، فتتمايل تارة شمالًا وأخرى يمينًا، تحاكي صديقاتها وما يجاورها من الأشجار، متفاخرة بجمالها وصلابتها ونوعتها.

إنها شجرة ليست لها مثيل يشابهها، فهي مميزة عن نظيراتها، يأسرك لونها الأخضر الممتزج باللون الفستقي، ويسر خاطرك عندما تتناسق مع اللون الأصفر الباهت وشعاع الشمس الذهبي الذي يضفي لها رونقًا وجمالًا أخّاذًا”

كما نجد أن الشاعر إيليا أبو ماضي قد ذكر الشجرة في أبياته قائلًا:

الحُسنُ حَولَك في الوِهاد وَفي الذُرى

فَاِنظُر أَلَستَ تَرى الجَمالَ كَما أَرى

أَيلولُ يَمشي في الحُقول وَفي الرُبى

وَالأَرضُ في أَيلولَ أَحسَنُ مَنظَرا



شَهرٌ يُوَزِّعُ في الطَبيعَةِ فَنُّهُ

شَجَرًا يُصَفِّقُ أَو سَنًا مُتَفَجِّرا

فَالنورُ سِحرٌ دافِق وَالماءُ شِعرٌ

رائِق وَالعِطرُ أَنفاسُ الثَرى

شاهد أيضا  بحث عن المشكلة السكانية وأثرها على النمو الاقتصادي

لا تَحسَبِ الأَنهارَ ماءً راقِصًا

هَذي أَغانيهِ اِستَحالَت أَنهُرا

نصائح للحفاظ على الأشجار

بعد أن تناولنا الفوائد المتعددة من الأشجار، علينا أن نكون أشد حرصًا على المحافظة عليها، وذلك من خلال اتباع النقاط التالية:



  • ينبغي التعرف على نوع الشجرة والعوامل البيئية والمناخية قبل الشروع في زراعتها.
  • ينبغي عدم الإفراط في وضع السماد للأشجار، على أن تكون الأسمدة عضوية، وليست صناعية أو كيماوية، حتى تكون قادرة على حمايتها من الأمراض.
  • الري المنتظم من أهم عوامل المحافظة على الشجرة، على أن يكون الأمر بدون إفراط.
  • دائمًا ينبغي تقليم الأشجار والتخلص من الأعشاب غير الصالحة، ومكافحة الحشرات.
  • معالجة الأشجار مبكرًا وإزالة الأغصان التي تلفت من الشجرة أولًا بأول.
  • التشجيع على الاهتمام بالأشجار ومكافة إزالة الغابات من أجل القيام بالتوسع العمراني.
  • نشر الوعي الثقافي بأهمية الأشجار وكيفية المحافظة عليها.

خاتمة الموضوع

ازرع شجرة ما أبهى الروض بخضرته، سبحان الخالق إذ أبدع، تلك الأبيات الشعرية الجميلة التي درستها أغلب الأجيال لم تكن على سبيل الانشاد والمرح فقط، وإنما كان لها المغزى التعليمي الذي اتضح بعد أن تعرفنا على فوائد الشجرة.

تعرفنا من خلال السطور الماضية على الطريقة التي تمكن الطالب من كتابة موضوع تعبير عن الأشجار وفوائدها وكيفية الحفاظ عليها، والذي نال من خلاله الكثير من المعلومات الهامة التي تدور حول الأشجار التي نراها يوميًا دون أن نعلم أن لها الفائدة الجمة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *