اخبار التعليم

محافظ أسوان يعتمد تنسيق القبول بمدارس التعليم الثانوى 2019



أعتمد اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان قواعد تنسيق قبول الطلاب بمدارس المرحلة الثانوىة سواء للتعليم العام أو الفنى للعام الدراسى القادم 2018/2019 من الطلاب الحاصلين على شهادة إتمام مرحلة التعليم الأساسى حيث سيكون الحد الأدنى للقبول بمدارس التعليم الثانوى العام 210 درجة ، فى حين سيكون الحد الأدنى للقبول بالثانوى العام ” الخاص” 140 درجة ، بينما سيكون الحد الأدنى للقبول بالثانوى العام ” فصول الخدمات ” 140 درجة وخاصة أنه متوقع قبول 22 ألف و710 طالب وطالبة بمدارس التعليم الثانوى العام والفنى بزيادة 10% عن العام الماضى .

صفحة فيس بوك
تابع صفحة منتدى الامتحان التعليمى على فيس بوك للاطلاع على كل مايتعلق بالشأن التعليمي في مصر https://www.facebook.com/alemte7an.fans/

جاء ذلك أثناء اجتماع المحافظ بمدير عام التربية والتعليم بأسوان السيد الفيومى لمتابعة سير إمتحانات الثانوىة العامة الجارية بمدارس المحافظة والاطمئنان على توفير المناخ الملائم، وكافة سبل الراحة أمام الطلاب والمراقبين ، بجانب متابعته لتنسيق القبول ، علاوة على فتح فصول جديدة بالتعليم الفنى .

وأوضح مدير عام التربية والتعليم بأسوان، أن الحد الأدنى للقبول بمدارس التعليم الفنى تتراوح ما بين 260 درجة لفصول الطاقة الشمسية وحتى 140 درجة للمدارس الزراعية حيث سيكون أخر موعد للتقديم حتى 6 سبتمبر القادم ، أما بالنسبة لمدارس التعليم المزدوج سيكون أخر موعد هو 31 يوليو المقبل .

وقال، إن محافظ أسوان وافق على ضم تخصصات جديدة لأول مرة فى مدارس التعليم الفنى من أبرزها تخصصات فنى محطات وشبكات مياه شرب وصرف صحى ، وأيضاً فنى طاهى وسكرتارية طبية للطالبات ،بجانب تخصصات نجارة أثاث وفنى بناء سفن وصيانة محركات بحرية ، بالإضافة إلى فنى إنتاج بساتين وميكنة زراعية ، وأضاف السيد الفيومى أن اللواء مجدى حجازى وافق أيضاً على فتح فصول جديدة للطاقة الشمسية فى الإدارات التعليمية بنصر النوبة وكوم أمبو وأسوان بواقع فصلين لكل إدارة ، علاوة على الفصول التي تم إفتتاحها العام الدارسى المنقضى فى بنبان بدارو والرمادى قبلى بإدفو ، مؤكداً أنه أحال المتورطين فى واقعة التلاعب بنتائج الصف الاول والثانى الثانوى بمدرسة الشهيد أحمد محمد مرعى الثانوىة بسلوا بكوم أمبو إلى النيابة الإدارية، مع استبعادهم من المدرسة، وتوزيعهم على مدارس أخرى، تحقيقاً للانضباط الإدارى المطلوب .



رابط الصفحة :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق