البوابة التعليمية

شرح استراتيجية من أنا؟



شهدت الفترة الأخيرة تضارب في الآراء حول أهمية الاستراتيجيات الخاصة بالتعليم النشط، فهناك آراء مؤيدة وأخرى معارضة لتلك الاستراتيجيات، ولكن الشئ الأكيد هو أن بعض هذه الاستراتيجيات أثبتت فاعليتها في رفع أداء المعلم ومهارته في التعليم، ومن ضمن هذه الاستراتيجيات هي استراتيجية من أنا، وخلال السطور التالية سنقدم شرح كامل لهذه الاستراتيجية.

استراتيجية من أنا

هي واحدة من الاستراتيجيات المميزة في التعلم النشط، وقد تمنح تلك الاستراتيجية جو من الحماس والمتعة والتشويق على الحصة الدراسية وهو ما يساعد على ترسيخ المعلومة بدلًا من الجو الممل أثناء الشرح والذي يؤدي إلى ملل الطالب وعدم قدرته على الاستيعاب، وتستخدم تلك الاستراتيجية عن طريق طرح مجموعة من الأسئلة لمعرفة فكرة الدرس، كما تستخدم من أجل تهيئة الدرس أو مراجعته أو ختمه.

ما هو الهدف من استراتيجية من أنا؟

تهدف استراتيجية من أنا إلى العديد من الأمور الهامة، أبرزها:

  • زيادة معدل الذكاء المنطقي واللغوي لدى الطالب.
  • تنمية المهارات المتعلقة بالتفسير والتحليل.
  • توثيق العلاقة بين الطلاب وبعضهم البعض، وأيضًا بين الطلاب والمعلمين.
  • تنمية المهارات الخاصة بسرعة الإنجاز في حل الألغاز.
  • المساعدة على تثبيت وترسيخ المعلومات في الحصة الدراسية.
  • تنمية المهارات المتعلقة بالتنبؤ والاستنتاج وطرح الأسئلة.
شاهد أيضا  رابط الاستعلام عن نتيجة أبنائنا في الخارج 2022 وزارة التربية والتعليم والأزهر الشريف

استراتيجية من أنا في السيرة النبوية

روى البخاري في صحيحه عن رسول الله صل الله عليه وسلم يوم غزوة خيبر: “لأعطين هذه الراية غدًا رجلًا يفتح على يديه يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله، قال: فبات الناس يدركون أيهم يعطاها، وفي ذلك الحين كان الرسول صلى الله عليه وسلم يتمكن من إخبار الصحابة بمن سيقوم بالحصول على الراية ولكنه فضل أن يستخدم أسلوب التشويق مع الصحابة.

مميزات استراتيجية من أنا



  • تتلاءم تلك الاستراتيجية مع جميع الفئات العمرية للطلاب نظرًا لأهميتها الكبرى وطرق استخدامها البسيطة والمشوقة التي تضيف نوع من المرح والبهجة في الحصة.
  • يمكن استخدام تلك الاستراتيجية في تحضير أو مراجعة الدروس التي تم دراستها في السابق، كذلك تستخدم في المراجعة.
  • أثبتت العديد من الأبحاث التربوية أن هذه الاستراتيجية تزيد من ثبات المعلومة لدى الطالب لفترة طويلة.
  • يمكن استخدامها في مختلف المواد التعليمية وهو ما يساهم في التغلب على صعوبة معظم المواد التي يعاني منها الطلاب كاللغة العربية والعلوم والرياضيات.
  • تتناسب مع جميع الطلاب على حسب مستواهم في التعليم ودرجة ذكاؤهم، كما تقوي وسائل التواصل المستمر بين المعلم والطلاب.
شاهد أيضا  التقديم للصف الأول الابتدائي الأزهري 2023

طريقة استخدام استراتيجية من أنا

الطريقة الأولى

فيها يقوم المعلم بلصق ورقة في ظهر كل طالب بحيث لا يستطيع الطالب رؤية ما يوجد فيها، ثم يقوم بسؤال من يري الورقة من أصدقاؤه من أنا؟، وهنا يقوم الطلاب بتزويد الطالب بالمزيد من المعلومات حول ما هو مكتوب بالورقة، والتي على بناءها يقوم الطالب بتخمين المكتوب، ومن الممكن أن يتم إجراء هذا النشاط بين طالبين فقط.

أمثلة:

  • بعد لصق المعلم ورقة خلف ظهر الطالب يلتفت ويسأل أصدقاؤه من أنا، والطلاب يجيبونه: أنا موجود في الفضاء، أنا جزء من المجموعة الشمسية، أنا أصغر كوكب، حتى يستطيع الطالب الوصول إلى الإجابة.

الطريقة الثانية

وهي نقيضة الطريقة السابقة حيث يكون فيها الطالب على علم بالإجابة ولكن أصدقاؤه لا يعلموها، وهنا يحدث العكس ويبدأ الطلاب في سؤال الطالب من أنا، حيث يقوم الطالب بالرد على الأسئلة التي توضح الإجابة من الأصعب إلى الأسهل حتى يقترب الطلاب من الإجابة شيئًا فشيء.

شاهد أيضا  الفرق بين المعهد الفني للتمريض والمعهد الفني الصحي للتمريض

أمثلة:

  • مادة الرياضيات: يقوم الطالب بأخذ رقم معين من المعلم ثم يلتفت إلى أصدقاؤه ويسأل من أنا؟ أنا رقم من أرقام الرياضيات، أنا رقم من خانة واحدة، أنا رقم إذا قمت بضربي في أي رقم اعطيك نفس الرقم، فمن أنا؟.
  • مادة العلوم: يقوم المعلم بمنح الطالب صورة معينة ثم يقوم الطالب بالذهاب لأصدقائه ويسألهم من أنا؟، أنا حيوان لا فقري فمن أنا؟ أنا حيوان أعيش بالماء فمن أنا؟ أنا حيوان لي خمسة أذرع فمن أنا؟.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *