البوابة التعليمية

كيفية تنظيم الوقت في الثانوية العامة



يعتمد النجاح في الدراسة بشكل اساسي على عامل الوقت فتنظيمه يساعد في التقليل من التوتر والقلق واعطاء الفرصة للمذاكرة والمراجعة وممارسة النشاطات اليومية والهوايات الخاصة بالطالب للترويح عن النفس والموازنة بين أوقات الراحة والدراسة وتنمية المهارات أيضاً ويمكن القيام بذلك من خلال الخطوات التالية:

تهيئة مكان مريح للدراسة بعيد عن المشتتات

اختيار مكان الدراسة من العوامل المهمة فلابد وأن يتوافر به بعض الاشتراطات الهامة مثل:

  • الراحة في الجلوس والإضاءة المناسبة والتي تتيح إمكانية الرؤية بصورة جيدة وألا تكون خافته بحيث تمنع القدرة على التركيز.
  • البعد عن المشتتات والتي تتمثل في الأصوات العالية أو وجود التلفاز أو أن يكون المكان المخصص للدراسة في موقع غير مناسب بحيث يتواجد بالقرب من مكان مرور باقي أفراد الأسرة.
  • يفضل غلق الهاتف الخاص بك بحيث تتجنب إضاعة الوقت على التطبيقات المختلفة وفي حال الرغبة باستخدامه في العملية التعليمية فتستطيع تحميل تطبيق يقوم بغلق تلك المشتتات خلال فترة الدراسة.
  • موقع المكتب الخاص بالدراسة لابد وأن يكون بعيد عن مكان النوم حتى يتم التخلص من الكسل والخمول و إنجاز فترة الدراسة المخطط لها بشكل صحيح.

وضع جدول زمني بالمهام اليومية

للالتزام بالجدول الذي يتم وضعه للدراسة لابد وأن يكون واقعي والعمل على توفير بعض العوامل المهمة ومنها:

  • بناء خطة يومية أو شهرية على حسب رغبة الطالب ووضع فترة زمنية محددة لكل مادة خلال اليوم بحيث يتضمن ذلك تخصيص وقت للمراجعة وآخر لدراسة الجديد وحل التمارين.
  • يساعد بعض التطبيقات في ذلك من خلال ضبط تايمر بالفترة الزمنية التي تستطيع العمل بها ومن ثم أخذ فترة استراحة تتضمن ممارسة هواية ما أو نشاط ترفيهي.
  • عدم المبالغة في المهام اليومية حتى تشعر بالإنجاز بعد إتمامها وعمل علامة أمام الذي تم إنجازه خلال اليوم مع الأخذ بالاعتبار مواقيت الصلاة وتناول الطعام وقضاء وقت مناسب مع العائلة.
  • لابد من ترتيب الأولويات عند وضع الجدول اليومي بحيث يتم إنجاز مهام الدراسة واستخدام الطرق الترفيهية كوسيلة للمكافأة كمشاهدة جزء من مباراة أو ممارسة الرياضة المنزلية .
شاهد أيضا  مدرسة حقل ظهر ببور سعيد: المميزات والتنسيق وعنوان المدرسة والشروط والأوراق المطلوبة

تنظيم فترات النوم والاستيقاظ

للتحصيل بشكل أفضل لابد من اختيار الوقت المناسب فالسهر طوال الليل والنوم طوال النهار قد يكون سبب رئيسي في عدم الحصول على الراحة الكاملة للجسم وتقلل من القدرة على الاستيعاب وذلك وفقاً للعديد من الأبحاث العلمية والتي أكدت على ذلك.

وضع مواقيت الصلاة ومواعيد الدروس في الخطة اليومية والتي تتغير على حسب نمط الدراسة سواء بالذهاب إلى المدرسة أو الحضور اونلاين مع أخذ الراحات بين كل منها وتحديد موعد النوم والذي لا يتخطى الساعة العاشرة مساءً والحرص على النوم 8 ساعات متواصلة.



قم بالاستيقاظ باكراً وممارسة رياضة المشي أو الجري واستنشاق الهواء النقي والذي يساعدك في بدء اليوم بصحة واستقبال المعلومات بصورة أسرع فكما يقال العقل السليم في الجسم السليم.

شاهد أيضا  مصروفات جامعة النهضة 2022

تغيير طريقة الدراسة المعتاد عليها

اتباع طريقة مختلفة في الدراسة قد يساعدك في الاستيعاب والتذكر والقدرة على التركيز بشكل جيد من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • قم بتغيير مكان الدراسة بصورة مستمرة حتى لا يسيطر عليك الملل فالمذاكرة في الشرفة أو الحديقة أو أي مكان تشعر به بعدم التشتت.
  • حاول بتحليل الجزء الذي تقوم بدراسته ومحاولة شرحه لنفسك لتغيير نمط الدراسة المعتاد والخروج عن المألوف كما أكدت بعض الدراسات أن تكرار سماع المعلومة تؤكدها.
  • دون الملاحظات الهامة بصورة مستمرة وقم بتلخيص كل جزء تقوم بإنجازه للرجوع له كلما تحتاج إلى المراجعة.
  • تخيل الأسئلة التي يمكن استخراجها من كل جزء حتى تتوقع اسئلة الامتحانات بالإضافة إلى المراجعة على نمط الامتحان خلال السنوات السابقة للتعود عليها.

تنظيم الوقت المخصص لكل مادة

تشمل عملية التخطيط للدراسة التنظيم الجيد لحركة اليوم ومن خلال التعود على ذلك وخلق روتين كامل للطالب يمكن السير وفقاً له والنجاح في دراسة جميع المواد بنفس القدر وذلك من خلال:

  • تحديد المدة الزمنية التي يجب إنهاء المذاكرة الكاملة للمادة وتقسمها على اليوم والأسبوع والشهر ومع إنهاء كل جزء يتم إضافة جديد مع المراجعة.
  • تخصيص الفترة الصباحية للأجزاء التي تحتاج إلى الحفظ أكثر من الفهم وذلك لكون العقل أكثر نشاطاً في تلك الفترة عن أي وقت آخر.
  • لابد من توزيع المواد المختلفة على الأسبوع بحيث لا يتم إهمال مادة على حساب أخرى وتخصيص وقت في كل يوم بحل الأسئلة وربط المعلومات القديمة بالجديدة لإنعاش الذاكرة.
  • لا تكثر عن خمسة ساعات يومية مخصصة للمذاكرة يمكن إطالتها إلى ساعات على حسب ضغط الدراسة ولكن لابد من توزيعها بصورة جيدة بين فترات راحة وفترات لتناول الطعام والصلاة والتواصل مع أسرتك و ممارسة هواياتك.
شاهد أيضا  مصروفات جامعة سيناء 2022

شجع نفسك بشكل مستمر

الدراسة بصورة مستمرة قد تزيد من التعب وتقلل القدرة على الاستيعاب لذلك لابد من مراعاة أوقات الراحة ومكافأة النفس بالسبل التي تفضلها وذلك من خلال اتباع الطرق التالية فعلى سبيل المثال:

  • ابدأ وقت المذاكرة بمواد تحبها حتى تنجز أكبر كم ممكن من المواد الدراسية والتي تساعدك في العمل على إدخال معلومات جديدة.
  • قم بربط الجديد بما تم تعلمه فيما سبق مما يثبتها بشكل أفضل كما ان طريقة التسميع قد تفيد أو طلب شخص لمناقشة الجزء الذي تم تعلمه.
  • قم بالبحث على الإنترنت حول مواضيع تخص الدرس وشروحات تخص المواضيع التي تشعر بعدم فهمها لتثبيتها.
  • كافئ نفسك بعد إنجاز كل مهمة.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.