البوابة التعليمية

مقدمة بحث علمي



معرفة كيفية كتابة مقدمة بحث علمي أمر بالغ الأهمية بالنسبة إلى باحث علمي أو كاتب أو مؤرخ أو أديب أو أيًا كان نوع اختصاصه والعلم الذي يقدمه، ونظرًا لمدى أهمية براعة الاستهلال في مثل هذه الأمور سوف نعرض من خلال موقعنا نماذج توضيحية لمقدمات البحث العلمي، إلى جانب التعرف لكيفية وشروط كتابة مقدمة البحث العلمي.

مقدمة بحث علمي

تعد مقدمة البحث العلمي أو موضوع التعبير هي المفتاح الذي يجعل القارئ إما راغبًا في قراءة الموضوع من أول حرف إلى أخر حرف فيه، وإما تجعله غير راغب أو مقبل على القراءة والاطلاع، لذا سنعرض فيما يلي نموذجين مميزين لمقدمات للبحث العلمي بلغتين مختلفتين:

1- مقدمة بحث علمي باللغة العربية

الباحث له مطلق الحرية في تحديده اللغة التي يريد أن يقدم بها بحثه العلمي، ولكن لنكن أكثر تحديدًا وموضوعية سنقدم نموذج مقدمة بحث علمي باللغة العربية:

قلما يستطيع الإنسان البسيط العادي إدراك مدى أهمية الاكتشافات الكثيرة التي يصل إليها العلم كل يوم، وما تحدثه من تغيرات جذرية في حياة الإنسان إلا بعد أن توظف تلك الاكتشافات وتنزل على أرض الواقع وينتفعوا منها بأنفسهم، وهنا فقط يفهم العامة هذه الاكتشافات ويدركوا مدى قيمتها ومكانتها، فعلى سبيل المثال وليس الحصر في حال تم طرح نتيجة التطور التكنولوجي الذي يشهده البشر في وقتنا الراهن وتوضيح أهم لغات البرمجة الحديثة، التي يعتمد عليها وتستخدم بشكل رئيسي في الاتصالات المباشرة من خلال دوائر وشبكات انترنت تتجاوب مع بعضها البعض، طبيعي ألا يستوعب العامة هذه التفاصيل ولكنهم يشعرون بأهميتها عندما تطبق على أرض الواقع ويستخدمونها بأنفسهم، مثل أيضًا مواقع الويب سايت ومواقع التواصل الاجتماعي والتواصل اللحظي إلى جانب برامج التطبيقات والكمبيوتر والهواتف المحمولة، ومن هنا كان يجب الربط فيما بين الاكتشافات وما تم تطبيقه منها للتأكيد على قيمة التطور التكنولوجي، ولقد تطرقت إلى هذا في موضوع البحث العلمي الخاص بي والموجود بين يدي القارئ الآن.

2- مقدمة بحث علمي باللغة الإنجليزية

في حال كان البحث العلمي مقدمًا باللغة الإنجليزية بالطبع لا يجب أن تكون المقدمة بأي لغة أخرى، وفيما يلي نموذجًا لمقدمة بحث علمي باللغة الإنجليزية:



شاهد أيضا  التحويل من مدرسة خاصة إلى مدرسة حكومية .. الشروط والخطوات والأوراق المطلوبة وموعد التحويل

It is important to shed light on the fact that this topic is one of the most important issues which attract the attention of many people all over the world; because its high impact on human life; so we found great pleasure in studying it deeply to discover all pros and cons and how to develop it to enhance it’s most useful positives.

Because of the importance of this topic in life, our teamwork found that it’s important to make more research in new parts of this issue, and this decision helped us to get a huge number of advantages and useful applications which haven’t’ been discovered by any other researches yet.

شروط كتابة مقدمة لبحث علمي

إن لم يكن الباحث مدركًا لمدى أهمية مقدمة البحث العلمي الخاص به فلن يتمكن من توصيل رسالته على النحو الذي يريده ولن ينجح في جذب أحد إليها، وقبل أي شيء يجب أن يكون ملمًا بشروط كتابة مقدمة بحث علمي والتي تتمثل فيما يلي:

1- الاختصار قدر الإمكان

قيل أن خير الكلام ما قل ودل وشر الكلام ما طال ومل، لذا من أهم شروط كتابة مقدمة لبحث علمي الاختصار قدر الإمكان، بمعنى أن تكون المقدمة مختصرة إلى حد كبير على أن تكون متضمنة كافة الأفكار التي يتناولها البحث العلمي، وجدير بالذكر أن الباحث يجب عند كتابته للمقدمة أن يراعي التناسب بين طولها وطول الموضوع الذي يقدمه، بمعنى أنه إذا كان البحث طويلًا يجب أن تكون المقدمة طويلة بشكل نسبي، أما في حال كان البحث قصيرًا فيجب أن تكون المقدمة قصيرة.

2- تحديد الأفكار والاقتباسات

ينبغي على الباحث أن يقوم بوضع أهم الاقتباسات العلمية التي استخدمها في موضوع بحثه العلمي، ومن ثم يبدأ بسردها وشرحها أو إعطاء نبذة مختصرة وملخصة عنها لكي يستطيع القارئ فهمها، ثم إدراك مدى أهمية موضوع البحث العلمي والأفكار التي يتناولها الموضوع والمعلومات التي يسلط الضوء عليها وما يتطرق إليه من معارف، وجدير بالذكر أيضًا أنه لا يجب عليه عدم ذكر أكثر من اقتباس واحد فقط لكل واحد من أفكار البحث في المقدمة.



شاهد أيضا  ازاي اذاكر في النظام الجديد للثانوي العام

3- توضيح الدافع لتقديم البحث

من أهم ما يجب على الباحث مراعاته ضمن شروط كتابة مقدمة البحث العلمي الخاص به هو أن يوضح الدافع الرئيسي أو الدوافع التي جعلته يقدم هذا البحث، لأن القارئ يجب أن يدرك حقيقة انه ما وضع أي باحث جهده وطاقته في هذا الإنجاز الذي يقرأه عبثًا أو من فراغ أو دون سبب حقيقي.

لذا يجب على الباحث أن يضع ويوضح هذه الأسباب حتى يستوعب القارئ أهمية موضوع البحث العلمي، بالإضافة إلى إعطائه حافزًا للدراسة والتعمق في تفاصيل البحث العلمي.

4- التلخيص وفقًا للترتيب

يجب أن يراعي الباحث في مقدمة البحث العلمي الخاص به كتابة مختصر أفكار موضوع البحث وفصوله بترتيب يوافق ترتيبها المذكور باستفاضة في موضوع البحث نفسه، هذا إلى جانب ضرورة أن تكون الشروحات الموجودة في المقدمة متساوية بالقدر الكافي لكل واحد من فصول أو أجزاء البحث العلمي بالكامل.

5- استخدام المصطلحات المناسبة

من الضروري جدًا أن يعتمد الباحث العلمي في كتابة مقدمه بحثه على استعمال بعض الكلمات الواضحة وكذلك المصطلحات العلمية المعروفة الدالة على معنى واحد فقط لا أكثر، كما يتوجب عليه أن يبتعد تمامًا عن استخدام كلمات أو مصطلحات علمية ذات أكثر من دلالة وأكثر من تأويل، لكي يتفادى ضياع المعنى الحقيقي لموضوع البحث العلمي وعدم قدرة القارئ على فهم واستيعاب محتوى ومضمون البحث.

6- وجود مهارات لغوية



من الشروط التي يجب استيفاءها لكتابة مقدمة بحث علمي ممتازة أن يكون الباحث متمتعًا إلى حد كبير بمهارات لغوية في الكتابة بشكل صحيح، وأن يكون ملمًا بقواعد اللغة والنحو والصرف كي يتفادى الأخطاء الإملائية والنحوية، لذا يمكننا اعتبار أن الكتابة بقواعد نحوية ولغوية وإملائية سليمة من أهم شروط كتابة البحث العلمي بالكال وليست مقدمته فقط، وذلك لأن الأخطاء الإملائية واللغوية والنحوية وركاكة الأسلوب تحد من شغف القارئ ورغبته في الاطلاع.

شاهد أيضا  ضمائر الغائب.. ماهي ضمائر الغائب وانواعها واعرابها

7- تجنب الآراء الشخصية

على الباحث أن ينتبه جيدًا لكيلا يقع في خطأ غاية في الأهمية والخطورة وهو كتابة رأيه الشخصي في مقدمة البحث العلمي، حيث ينبغي عليه أن يبتعد عن التعالي والغرور والكبر ويترك لنفسه القليل من الكلمات حتى يدلي برأيه الشخصي، ولكن هذا لا يجب أن يحدث إلا في نهاية المقدمة وليس في بدايتها أو في أوسطها.

كيفية كتابة مقدمة البحث العلمي

هناك خطوات ثابتة ومحددة يتوجب على الباحث أن يتبعها بنظام لكي يتمكن من كتابة مقدمة مناسبة للبحث العلمي، وهذه الخطوات تسير وفقًا للترتيب الآتي:

  1. بداية مقدمة البحث يجب أن تتكون من كلمات بسيطة وسهلة من النوع التعريفي الخاص بالبحث العلمي، ومن الهام جدًا أن تكون بداية المقدمة متوافقة مع كافة أفكار المقدمة بالكامل.
  2. يتم توضيح سبب اختيار الباحث لموضوع بحثه العلمي والدوافع المنطقية لديه لكي يكون كل شيء واضح تمامًا بالنسبة إلى القارئ.
  3. تحديد الهدف المرجو من تقديم موضوع البحث العلمي وعملية البحث ككل، والذي يجب أن يرتبط بنوع ومجال البحث العلمي والمنهجية العلمية المتبعة.
  4. يقوم الباحث بتحديد الزمان والمكان الذي قام فيه بالبحث.
  5. تحديد المصطلحات العلمية التي اعتمد الباحث عليها في بحثه ويكون لها شرحًا موجزًا مبسطًا في المقدمة.
  6. تحديد المجال العلمي الذي ينطوي عليه البحث إلى جانب المنهجية العلمية التي عمل بها لكي يعرفها للقراء.
  7. تحديد الفرضيات الخاصة بموضوع البحث العلمي التي اعتمد عليها الباحث عند بدئه العمل.
  8. تحديد الأدوات والتجهيزات التي اعتمد عليها صاحب البحث لكي يتمكن من إنجازه وكذلك العينات الدراسية التي أجري البحث عليها.

يجب أن يعير الباحث العلمي الأهمية الكافية لكل ما يتعلق بمقدمة بحثه، وأن يركز في أصغر وأدق التفاصيل لكيلا يتسبب في عزوف القراء والباحثين الآخرين عن قراءة ما بذل فيه من مجهود كبير ونفي قيمته ومدى أهميته.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.