بوابة الجامعة

ما هو نظام الساعات المعتمدة؟ تعرف على نظام الساعات ومميزاته وعيوبه



يتم العمل على تطوير المنظومة التعليمية بشكل عام في كل دول العالم، وذلك في اتجاه حرص الدول على إتاحة فرصة التعليم للجميع ومواكبة تعدد المهام الموكلة للجميع في العصر الحالي الذي نشهده، ولذلك تم تطبيق نظام الساعات المعتمدة في الكثير من الجامعات من ضمنها عدد من الجامعات المصرية، ونجيب في مقالنا اليوم عن سؤال ما هو نظام الساعات المعتمدة ونتعرف عليه بشيء من التفصيل.

ما هو نظام الساعات المعتمدة

نظام الساعات المعتمدة من الأنظمة الجديدة التي يتم تطبيقها على النظام التعليمي ككل في دول العالم، ومازال الأمر يقتصر على الجامعات في مصر حتى يعتاد عليه جميع الطلاب.

ونظام الساعات المعتمدة يمكن تعريفه على أنه الاستحقاق الذي يحصل عليه الطالب مقابل الدراسة التي يقوم بها لمادة محدده أو لحضور دورة معينة، وهو نظام دراسي يتم تطبيقه في الجامعات والمدارس بمختلف المراحل، ويعتبر هذا النظام حاليًا هو المقياس الذي يتم الاعتماد عليه لمعرفة مستوى الطالب ومدى تأهله للتخرج ويكون ذلك وفقًا لعدد الساعات الدراسية الخاصة به.

شاهد أيضا  تنسيق كلية العلاج الطبيعي الرسمي 2022 – 2023

وفي نظام الساعات المعتمدة يتم تقسيم العام الدراسي إلى فصلين كما يحدث في النظام التقليدي تمامًا، وفي كل فصل دراسي يكون الطالب ملزم بمشاركة ما يتراوح بين 12 إلى 19 ساعة دراسية معتمدة وهو ما يتراوح بين 4 إلى 6 مقررات دراسية، ويتم تقسيم عدد الساعات إلى ثلاث ساعات كل أسبوع وتكون على مدار أربعة أشهر أي ترم.

مميزات نظام الساعات المعتمدة

وبعدما أجبنا على سؤال ما هو نظام الساعات المعتمدة، دعونا نتعرف على أهم مميزات هذا النظام:

  • نظام الساعات المعتمدة يمكن الطلبة من تقسيم مقرر الجامعة المطلوب انهاءه بكل سهولة، حتى لا يشعر الطلاب بصعوبة من تقسيم المقرر العلمي خلال فترة الدراسة.
  • في هذا النظام يكون الطالب ملزم بقضاء عدد الساعات المعتمدة اللازمة من أي مكان هو متواجد به، وهو ما يتيح لهم بعض الحرية.
  • يسمح النظام للطلبة بإدارة وقتهم بكل سهولة والموازنة بين الحياة الدراسية والعملية والاجتماعية.
  • من خلال هذا النظام يمكن للطلاب أن يقوموا بتقسيم مقرر الجامعة الإجمالي على سنوات الدراسة والتحكم في توزيع وتقسيم المواد.
  • يتيح النظام للطلاب إمكانية الدراسة مع طلاب من السنوات السابقة أو طلاب جدد، وذلك يكون وفقًا لتقسيم المقرر العلمي، كما يتيح لهم تقسيم المقررات الرئيسية والفرعية في مجال دراستهم.
  • في حالة رسوب الطالب في مادة من المواد التي يدرسها يمكنه إعادة دراستها منفردة إذا كانت مادة إجبارية، وفي حالة كونها مادة اختيارية يمكن اختيار مادة بديله لها وإتمام دراستها بكل سهولة.
  • يتيح النظام للطلبة التحكم في طول المدة الدراسية لهم في الجامعة، فيمكنهم إنهاء الجامعة في مدة أقل أو أكثر حسب رغبتهم وبما يتوافق مع قدراتهم الدراسية.
شاهد أيضا  خطأ توزيع جغرافي أثناء تسجيل الرغبات تعرف علي معناها وطريقة حل المشكلة

عيوب نظام الساعات المعتمدة



على الرغم من المميزات الكثيرة التي توجد في نظام الساعات المعتمدة، إلا أنه يوجد به عدة عيوب أيضًا:

  • يهتم الطلاب في هذا النظام باختيار الأستاذ الجامعي الذي يهتم بالتقديرات فقط، وليس على حسب كفاءته العلمية.
  • تكلفة الدراسة بنظام الساعات المعتمدة يختلف من جامعة إلى أخرى، ومن كلية إلى أخرى.
  • يهتم الطلاب بالحصول على التقديرات أكثر من اهتمامهم بالمحتوى الدراسي، وهو ما يخالف الهدف الأساسي من النظام.

وفي الختام بعدما أجبنا على سؤال ما هو نظام الساعات المعتمدة بالتفصيل، يمكننا القول إن النظام يتيح للطلاب الكثير من الفرص ويعطيهم حرية كبيرة في نظام دراستهم وينبغي على الطلبة الاهتمام بالمواد العلمية التي يدرسونها وليس فقط التقديرات، ليتمكنوا من معرفة نقاط قوتهم وضعفهم الحقيقية. 

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.