أبحاث وموضوعات تعبير

بحث عن مشروع غليون للإستزراع السمكي



هل سمعتم من قبل عن مشروع يحمل اسم غليون؟؟ إنه من أهم المشروعات التي من الممكن أن ترونها في داخل جمهورية مصر العربية، وذلك لأنه الأول من نوعه في الشرق الأوسط، ويعمل على سد الفجوة الغذائية التي كانت تتفاقم يومًا بعد يوم بسبب نقص الأسماك، لذا ونظرًا لأهمية ذلك المشروع من عدة نواحي أهمها الاقتصادية، نقدم لكم بحثًا شاملًا عنه من خلال السطور القادمة.

بحث عن مشروع غليون للاستزراع السمكي

من الأمور الهامة التي يجب أن نضعها في عين الاعتبار، هو تسليط الضوء على المشروعات التي يتم تنفيذها داخل جمهورية مصر العربية، حيث نتعرف عليها عن كثب، ونتناول الخدمات التي تقوم بتقديمها والفائدة التي تعود بها على وطننا العزيز.

من أجل ذلك سنسلط الضوء سويًا على مشروع غليون المعد من أجل الاستزراع السمكي، وذلك من خلال سرد العديد من المعلومات الهامة عنه من خلال بحثنا الشامل متعدد العناصر

عناصر البحث

  • المقدمة
  • تعريف مشروع غليون
  • معلومات هامة عن مشروع غليون
  • أهداف المشروع
  • الخاتمة

المقدمة

الثروة السمكية من أهم العناصر التي يجب الحفاظ عليها في وطننا الغالي، ليس فقط من أجل دعم الحالة الاقتصادية، ولكن كون الأسماك تحمل الكثير من الفوائد الغذائية، ومن أجل ذلك اتجه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى إنشاء مشروع بركة غليون، وهو من أكبر المشروعات في ذلك المجال والأول من نوعه في الشرق الأوسط.

شاهد أيضا  بحث عن الوقت وأهميته في حياة الإنسان

تعريف مشروع غليون



هو عبارة عن بركة مائية تم إنشائها من أجل الاستزراع السمكي، وتقع في مركز مطوبس، في شمال محافظة كفر الشيخ، وقد تم افتتاح المرحلة الأولى من ذلك المشروع على مساحة حوالي 4000 فدان في عام 2017 في شهر نوفمبر، وكانت التكلفة لتلك المرحلة حوالي مليار وسبعمائة مليون جنيهًا مصريًا.

علمًا بأنها تحتوي على ما يلي:

  • مصنع كبير ينتج الفوم بطاقة 1200 عبوة كاملة في اليوم الواحد.
  • مصنع من أجل إنتاج الثلج الذي يستعمل في حفظ الأسماك، بطاقة إنتاجية 60 طنًا في اليوم الواحد.
  • مصنع ينتج الأعلاف، وطاقته الإنتاجية هي 180 ألف طن في العام.
  • منطقة صناعية كبيرة على مساحة 55 فدان، تشمل مصنع تجهيز الأسماك، وتعبئتها وتغليفها وطاقته الإنتاجية هي 100 طن في اليوم الواحد.
  • منطقة المفرخات والمنطقة البحثية، وأيضًا منطقة إنتاج الزريعة.
  • عدد 135 حوض للأسماك والجمبري.
شاهد أيضا  بحث عن المشروعات القومية في مجال النقل والمواصلات

أما المرحلة الثانية التي من المفترض إقامتها، فإنها ستكون على مساحة حوالي 9000 فدان، علمًا بأن ذلك المشروع هو عبارة عن تعاون مشترك بين شركة إيفر جرين الصينية، والشركة الوطنية للمقاولات العامة للتوريدات وأيضًا الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية.

معلومات هامة عن مشروع غليون

هيا بنا نتعرف على مشروع غليون عن كثب من خلال تناول الكثير من المعلومات الخاصة به عبر ما يلي:

  • بركة غليون كانت السبب في تحول المحافظة ديموغرافيًا، حيث أصبحت منطقة صناعية كبرى بعد أن كانت منفذَا للهجرة غير الشرعية.
  • مساحة مصنع المدينة السمكية داخل المشروع، تم تنفيذه على مساحة 19695 متر مربع.
  • تم إنشاء مصنع الثلج على مساحة 448 متر مربع، وينتج 40 طن ثلجًا مجروشَا، و20 طن ثلجًا من نوعية البلوكات بشكل يومي.

أهداف المشروع

هناك عدة أهداف أقيم من أجلها ذلك المشروع، لنتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • سد الفجوة الغذائية في الجمهورية بقطاع الأسماك.
  • التقليل من الهجرة الشرعية بمدينة كفر الشيخ بحثًا عن العمل، فهو يكفل العديد من فرص التوظيف، سواء لأبناء كفر الشيخ أو المحافظات الأخرى.
  • إنتاج فئات عالية الجودة من الأسماك والجمبري.
  • التقليل من مشكلة الصيد الجائر من البحار.
  • الحد من صيد الزريعة من بحيرة البرلس.
  • خلق منطقة مميزة تقوم بإنتاج الأسماك من أجل الاكتفاء المحلي والتصدير.
شاهد أيضا  بحث عن الحفاظ على الممتلكات العامة واجب قومي وديني

الخاتمة



بالنظر إلى المشروعات التي تقام داخل وطننا الحبيب، نجد أنها مدعاة فخر كوننا قادرين على مواكبة العصر وإنشاء المشروعات الأولى من نوعها، والتي تضمن لوطننا اقتصادًا مزدهرًا وحياة كريمة للمواطن، وعلى رأس تلك المشروعات مشروع بركة غليون للاستزراع السمكي، والذي تعرفنا عليه بشيء من التفصيل عبر ما مضى من أسطر.

 

قدمنا لكم من خلال ما سبق من سطور العديد من المعلومات التي تدور حول مشروع بركة أو بحيرة غليون، تلك التي أثبتت أن جمهورية مصر العربية قادرة على مواجهة مختلف أنواع الأزمات استنادًا على مشروعاتها القومية.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *