أبحاث وموضوعات تعبير

موضوع تعبير عن القراءة



إن القراءة هي غذاء العقل فهي المصدر الأساسي لتنمية العقول وإمدادها بالأفكار في مختلف المجالات، وهي العامل المشترك والأساسي في بناء الحضارات لأن بها تستنير العقول وتولد أفكار جديدة تفيد المجتمع وتعمل على إصلاحه، وذلك لأنه لا يوجد علم بدون قراءة، وكلما أردنا أن نتعلم أمر جديد فأول ما نلجأ له هو القراءة، لذا فالقراءة ليست هواية أو شيء ترفيهي يمكن إهماله بل أنها من أساسيات الحياة للخروج من ظلام الجهل إلى ضوء العلم والمعرفة، فهي أساس كل علم والخطوة الأولى دائمًا في التعلم.

عناصر موضوع تعبير عن القراءة

  • أهمية القراءة.
  • دور الإسلام في الحث على القراءة.
  • تأثير القراءة على الإنسان.
  • أنواع القراءة.
  • أهمية الثقافة.
  • أضرار القراءة.

أهمية القراءة

تحدثنا في البداية إن القراءة هي غذاء العقل وقد تكون جملة غامضة عند قراءتها إلا أنها الحقيقة، فالعقل البشري يعمل على تخزين الأفكار والمعلومات التي تدخل إليه كل لحظة فإذا توقف الإنسان عن القراءة لن يدخل إلى عقله أفكار تغذية وتعمل على توسيع مداركه، بل سيصبح عقل فارغ يسهل امتلاءه بعد ذلك بالأمور السطحية التي لا تفيد ولا تساعد الإنسان على تطوير نفسه أو تطوير مجتمعه، ولذلك فيجب علينا أن نسعى إلى تغذية عقولنا بما هو مفيد طيلة الوقت.





القراءة أيضًا هي نور العقل، فهناك الكثير من الأمور الغامضة في الكون التي تمكنا من معرفة بعضها من خلال العلم والبعض الآخر مازلنا نسعى في البحث عنه والوصول إليه، كل هذا يعتمد على القراءة، وذلك لأنها أولى خطوات التعلم في شتى أنواع العلوم (العلمية، الدينية، الأدبية)، فالقراءة تعمل على توسيع الآفاق واكتساب المعلومات، ولذلك فهي تساعد على الخروج من ظلمات الجهل إلى نور المعرفة.

لا تقتصر أهمية القراءة على الجانب العلمي فقط فهي تؤثر في كل جوانب الحياة، فالقراءة تساعدنا على اكتشاف الكون من حولنا ليس من الجانب العلمي وحسب، فهي تساعدنا على اكتشاف بعضنا البعض من خلال التعرف على الثقافات المختلفة، والعادات المجتمعية الخاصة بكل دولة من أجل الاكتساب من خبراتهم الحياتية من خلال التبادل الثقافي.

كما أن القراءة تساعد على تكوين أفكارنا ومعتقداتنا في الحياة والتي تتحول بعد ذلك إلى أفعال ومن ثم إلى عادات، وبالتالي فهي تعمل على تشكيل حياتنا بوجه عام، ولذلك علينا أن نهتم بها جيدًا وأن نقوم باختيار المحتوى الذي نقرأه بعناية شديدة لأنه بالتأكيد سيؤثر على حياتنا وبالتالي سيؤثر على مجتمعنا.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن المرافق العامة

دور الإسلام في الحث على القراءة

إن الإسلام ليس دين عبادات فقط، فهو لا يقتصر على الصيام والصلاة بل أنه دين ينظم أسس الحياة كاملة، فهو منهج شامل نتبعه لنحيا به حياة كريمة، ولذلك نجد أن الإسلام تحدث عن كافة مواضيع الحياة واهتم بها، وخاصًة القراءة التي هي أساس العلم والتعلم، فأول كلمة قد نزلت في القرآن الكريم على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- هي اقرأ ليقر الإسلام بذلك أهمية العلم ودوره الأساسي فهي أول كلمات الوحي التي قالها جبريل إلى رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم- لتكتمل السورة الكريمة بعد ذلك ﴿اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5)﴾ وحتى نهاية سورة العلق. ولذلك فإن الإسلام يتم وصفها بأمة اقرا لأنه أول ما أنزل في كتاب الله العزيز.

ولم يقتصر حث الإسلام على القراءة في ذلك فقط، بل إن طلب العلم فريضة في الإسلام وأول خطوة في التعلم هي القراءة، وبذلك يحثنا ديننا الحنيف على الاهتمام بالعلم امتثالًا لأوامر الله سبحانه وتعالى، ونحن نؤجر على هذا الأمر فقد قال الله في سورة المجادلة: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ ۖ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (11)﴾ وفي هذه الآية توضيح لفضل من يطلب العلم ويسعى إليه.

تأثير القراءة على الإنسان

لا يستطيع أي إنسان أن يحيا أكثر من حياة واحدة مهما فعل، ومهما طال عمره فهو لن يتمكن من التواصل مع جميع البشر واكتشاف كل مدن العالم الكبير الذي نعيش به، ولكن القراءة تسمح لنا بفعل هذا الأمر، فبالقراءة يمكنك أن تسافر إلى دول مختلفة تتعرف عليها عن قرب بعين كاتب الكتاب الذي تقرئه، يمكنك أن تعود إلى الماضي وتتعمق به كأنه الوقت الذي تعيش به الآن، فالقراءة لا تجعلك تعيش حياة واحدة بل تأخذك إلى حيوات عديدة ومختلفة، فكل كتاب تقرأه وتتعمق به يأخذك إلى عالم جديد تستكشفه للمرة الأولى، وتعيش تجربته بالقراءة كأنها حقيقية، فمن خلال القراءة يمكنك أن تسافر وتستكشف وتتعرف على كم لا يحصى من المعلومات بكل سهولة.

لا تجعلك القراءة تعيش بعقلك فقط، ولكنها تسمح لك بالاطلاع على عقول العديد من الكتاب والتعرف على آراءهم المختلفة والاستفادة من تجاربهم من خلال كتبهم المتنوعة ومن خلال كل ذلك فالقراءة لا تجعل الانسان يعيش بعقل واحد فقط، لأنها تسمح لنا بالاستفادة من تجارب الآخرين والحصول على جزء من معرفتهم وبالتالي تساعد على تشكيل وعينا.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن الشرطة

تساعد القراءة على الاستفادة من أوقات الفراغ وتحويلها إلى وقت مثمر وترفيهي في نفس الوقت فهي تأخذنا من الحياة التي نعيش بها إلى عالم أخر نتعمق به ونغرق فيه، ونخرج منه في النهاية بكم كبير من المعلومات، فإذا قمنا باستغلال أوقات فراغنا بالقراءة سوف تتحول حياتنا تمامًا ونصبح أشخاصًا أخرين حيث أننا سنتمكن من اكتساب العديد من المعلومات في أوقات فراغنا مما يساعد على تطوير عقولنا وأفكارنا وحياتنا بوجه عام.

أنواع القراءة

القراءة ليست نوع واحد فقط، فهناك العديد من أنواع القراءة وكل نوع يكون له فوائد واستخدامات مختلفة:

  • القراءة السريعة: وهي القراءة التي نستخدمها لتفحص كتاب ما للتعرف عن محتواه سريعًا، وتتم بالنظر من خلال تصفح أوراقه وموضوعاته المختلفة، والفهرس الخاص به وهي لا تتجاوز بضعة دقائق.
  • القراءة البطيئة: أو القراءة المتعمقة، وهي القراءة التي تأخذ وقت كبير نركز بها على المحتوى الذي نقوم بقراءته للاستفادة منه واستخلاص المعلومات منه، وهو النوع الأساسي من أنواع القراءة والاكثر استخدامًا وشيوعًا في أغلب المجالات.
  • القراءة الجهرية: وهي القراءة التي تكون بصوت مرتفع وغالبًا تكون موجهة لمجموعة من الأشخاص، وفيها يتم مراعاة قواعد القراءة الصحيحة مثل مستوى الصوت وطريقة النطق السليمة والالتزام بقواعد اللغة التي يتم القراءة بها.
  • القراءة الناقدة: وهي نوع من القراءة يحتاج إلى علم كبير بالمجال الذي يتم القراءة به، يقوم القارئ بتحديد الإيجابيات والسلبيات الموجودة في الكتاب وعمل نقد له من وجهة نظرة العلمية.
  • القراءة التحليلية: وذلك النوع نستخدمه التعمق بموضوع ما والتعرف عليه بعمق والاهتمام بأدق التفاصيل الموجودة به.
  • القراءة الصامتة: وهي القراءة التي تكون بالعين دون نطق الكلمات المكتوبة، ويمكن أن تكون قراءة صامته سريعة أو قراءة صامته بطيئة على حسب الغرض الأساسي منها.

وبذلك نلاحظ أن كل نوع من أنواع القراءة يتم استخدامه في أوقات محدده وكل نوع له غرض مختلف عن الأخر، كما نلاحظ أن أغلب أنواع القراءة تخدم بعضها البعض فلا يمكن الاعتماد على نوع واحد فقط، بل إن القراءة مراحل وكل مرحلة يكون لها نوع محدد، فالقراءة عالم كبير.

أهمية الثقافة

الإنسان المثقف يكون لديه علم بالكثير من الأمور في مجالات مختلفة، هو ليس خبير في مجال محدد ومتعمق به، ولكنه يمتلك قدر من العلم في عدة مجالات، والشخص المثقف هو شخص مدرك للواقع من حوله لديه خبرة كبيرة في الحياة حتى ولو كان صغير السن لأنه لديه قدر من العلم يحميه من الجهل، وهو شخص ناضج فكريًا لا يمكن التأثير عليه بسهولة ولا ينجرف خلف الشعارات الخاطئة التي يتم ترديدها، ويصبح لديه الكثير من الفرص ويمكنه تعلم العديد من مجالات العمل المتنوعة، كما أنه لا يدخل في الكثير من الصراعات والنقاشات الغير مثمرة، ويصبح قدوه للأشخاص من حوله والامر الهام الذي يجب أن نذكره هو أن الثقافة تأتي من كثرة  القراءة بل إن القراءة هي العامل الأساسي لها، لأن القراءة تعطينا قدر كافي من المعلومات وتعمل على تغيير عقولنا بالتدريج من خلال إدخال أفكار جديدة إليه وطرح العديد من الأفكار الأخرى خارج عقولنا لنتحول إلى أشخاص أخرين لديهم علم ووعي كبير.

شاهد أيضا  موضوع تعبير عن العمل وأهميته للفرد والمجتمع

فلا يشترط أن تكون القراءة قراءة علمية غرضها حفظ المعلومات عن ظهر قلب من أجل الاستفادة منها فليس علينا حفظ كل كتاب نقرأه بالطبع، فالقراءة بكافة أشكالها تعمل على تثقيف العقل

أضرار القراءة

لا يوجد شيء كامل في الحياة، فكل شيء له مميزات وعيوب وكذلك القراءة، فعلى الرغم من كل المميزات التي قمنا بذكرها وكل المميزات الأخرى التي لا يمكننا حصرها إلا أن القراءة لديها عدد من السلبيات أيضًا،  فالقراءة كما يمكنها أن تغير أفكارنا السيئة إلى أفكار حسنة ومستنيرة يمكنها أن تفعل العكس أيضًا، فالقراءة عبارة عن مجموعة كلمات وأفكار يتم إدخالها إلى العقل وتلك الأفكار هي التي تكون شخصيتنا بعد ذلك فالاستفادة من القراءة أو الضرر منها يعتمد في الأساس على المحتوى الذي نقوم بقراءته، ولذلك يجب علينا الحرص الشديد عند اختيار المحتوى الذي نقوم بقراءته واختيار الكتب المناسبة التي تحتوى على أكبر قدر من المعلومات المفيدة وتساعدنا على التطوير من أنفسنا ومن نمط حياتنا، ولذلك يجب علينا اختيار الكتب الموثوق بها والتي تعتمد على مصادر علمية وليس فقط وجهة نظر الكاتب، وذلك حتى تكون القراءة مفيدة حقًا ولا تكون مضيعة للوقت أو مفسدة للعقل، فالهدف الأساسي من القراءة هو تعديل سلوكنا وتبديل أفكارنا السيئة إلى أفكار حسنة جديدة وليس العكس.

خاتمة موضوع تعبير عن القراءة

وأخيرًا إن الكلام عن القراءة لا يمكن أن ينتهي فهو موضوع هام قد تحدث عنه الكثير من الكتاب والأدباء والمفكرين في كتب كثيرة وكلمات لا يمكن حصر عددها، ولذلك فما قمنا بذكره الآن ليس مجرد إلا بضعة كلمات صغيرة حاولنا من خلالها تناول موضع القراءة من جوانبه المختلفة، وفي النهاية فكما أن الحديث عن القراءة لا يمكن أن ينتهي فالقراءة نفسها لا يمكن أن تنتهي فالقراءة بحر كبير وساحر كلما شربنا منه كلما احتجنا للمزيد لنروي ظمأنا الذي لا ينتهي للعلم والمعرفة، ويجب علينا تثقيف أنفسنا دائمًا ونجعل القراءة جزء أساسي من حياتنا اليومية.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

  1. عندك سؤال مش عارف إجابته؟ اسأل مدرسة اون لاين